أخبار مصر

«التعليم» توقع عددًا من اتفاقيات التعاون مع مفوضية التعليم بإقليم تيانجين الصيني

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقّعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ممثلة في قطاع التعليم الفني، اليوم السبت، عددا من الاتفاقيات المكملة لبروتوكول التعاون مع مفوضية التعليم بإقليم «تيانجين» الصيني، من أجل إنشاء ورشة «لوبان- مصر» بالمدرسة الفنية المتقدمة لتكنولوجيا الصيانة بمدينة نصر، وذلك مع كلية تیانجین للصناعات المھنیة الخفیفة، وكلية تیانجین الفنية للنقل.

وقع الاتفاقيات عن الجانب المصري كل من الدكتور محمد عمارة، رئيس قطاع التعليم الفني، والدكتور عمرو بصيلة، رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، وعن الجانب الصيني داى يوي، عميد كلية تيانجين للصناعات المهنية الخفيفة، ويو زنجباو، عميد كلية تيانجين الفنية للنقل بجمهورية الصين الشعبية.
وشملت اتفاقيات التعاون الموقعة مجالات تطوير الجدارات الفنية، تدريب أعضاء ھیئة التدريس، إعداد الكتب الدراسية، باستخدام أحدث الابتكارات في مجال التعليم الفني والتدريب المھنية، كما شملت أيضًا خلق فرص لتبادل المعلمین والطلاب بين البلدين.
كما تم توقيع اتفاقية أخرى تختص بإهداء معدات متقدمة للتدريب على تكنولوجيا تشغيل المعادن عن طريق الحاسب وتكنولوجيا صيانة وإصلاح السيارات وكذلك إجراء الأبحاث باستخدام معدات داخل ورشة لوبان-مصر.
من جانبه، أكد الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم للتعليم الفني، الجهود المبذولة حاليًا لتطوير التعليم الفني والاهتمام بجودة برامجه واعتمادها، وتدريب وتأهيل معلميه ومدربيه وفقًا لأحدث نظم الجودة العالمية، مشيرًا إلى أن إنشاء ورش «لوبان» في مصر يساعد على توفير الفنيين من الشباب القادر على العمل في الشركات الصينية العاملة في مصر مما يهدف إلى خلق فرص عمل جديدة في مجالات تكنولوجية متقدمة.
وتھدف ورشة «لوبان – مصر» إلى تقديم نموذج حدیث لإصلاح التعليم الفني يركز على تنمية ملكات الابتكار عند الطلاب، حيث ستقوم الورشة بتبني طرق تعلم تقوم على تنمية وممارسة الابتكار الھندسي، والتجھیز المسبق للاشتراك في فعالیات المسابقات الإقليمية والعالمية للمھارات، خاصة في مجالات تكنولوجيا تشغيل المعادن بالتحكم الرقمي وتكنولوجيا صيانة السيارات وإصلاحها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى