أخبار مصر

بروتوكول تعاون «مصرى – إماراتى» لعلاج ومكافحة الإدمان

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أن مركز أبوظبى للتأهيل يمثل نموذجاً دولياً فى مجال خفض الطلب على المخدرات واعتمدته منظمة الصحة العالمية كأحد المراكز التدريبية فى ظل استناد تجربته على الأسلوب العلمى الرصين.

وأضافت، خلال توقيع بروتوكول تعاون بين الصندوق والمركز الوطنى للتأهيل بالإمارات، أن البروتوكول تمت صياغته بناءً على دراسة دقيقة من الجانبين لتجربة كل طرف من خلال الزيارات المتبادلة، ﻭأنه من خلال هذا التعاون سيتم العمل على تبادل الخبرات بين الجانبين لبناء قدرات الكوادر العاملة فى مجال خفض الطلب على تعاطى المخدرات انطلاقاً من ريادة التجربة المصرية والتى تجسدت فى إطلاق أول دبلوم مهنى معتمد متخصص فى تأهيل الكوادر العاملة فى هذا المجال على المستوى الإقليمى، وكذلك الشركات الدولية الرصينة للجانب الإماراتى فى تأهيل الكوادر العاملة فى مجال تقديم الخدمات العلاجية.
وأشاد حمد الغافرى، مدير المركز الوطنى للتأهيل بالإمارات، بالتجارب الناجحة لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، خاصة خدمات الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان وفقا المعايير الدولية التى لم تبدأ فى الإمارات ويتطلع مركز التأهيل الوطنى للاستفادة من تجارب الصندوق فى برامج التوعية والخدمات العلاجية.
وأكد الغافرى عمق العلاقات الإماراتية المصرية، موضحا أن تحدى مواجهة الإدمان أضيف إليه تحد جديد وهو إدمان الألعاب الإلكترونية وأن مكتب الأمم المتحدة المعنى بالجريمة يشير إلى أن 5.5% من سكان العالم فى عمر من 15 إلى 64 عاما قد يتعاطون مواد مخدرة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى