أخبار مصر

لليوم الثاني على التوالي.. «الاستجابة السكانية» بالتنمية المحلية تزور محافظة القليوبية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقد فريق عمل مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية بمحافظة القليوبية، والذي ضم الدكتورة فاطمة الزهراء محمود مدير المشروع والفريق المرافق لها من الوزارة، الخميس، ورشة عمل بحضور مديري إدارة الإحصاء ومركز المعلومات وفرع المجلس القومي للسكان بالقليوبية وعدد من الإدارات المعنية بالقليوبية.

حيث انعقدت الاجتماعات خلال الفترة من 18 إلى 19 سبتمبر الجاري بمحافظة القليوبية تحت رعاية الدكتور علاء عبدالحليم مرزوق محافظ الإقليم، وتم استكمال ورش العمل المنعقدة بديوان عام المحافظة لليوم الثاني على التوالي.
وقال المحافظ إن الورشة تهدف إلى تقديم الدعم الكامل لوحدة المشروع بالمحافظة ومناقشة تكوين الهيكل التنظيمي لها للوصول إلى فهم وتوافق حول المهام المتوقعة وآليات التنسيق والتنفيذ والاجتماعات الدورية لمجموعة العمل وآليات تفعيل الشراكة مع الجمعيات الأهلية والقطاع الخاص.
كما أوصت الورشة باستكمال الإطار التنظيمي للوحدات الجاري تشغيلها داخل المحافظة على كافة المستويات والمديريات الخدمية- المراكز – القرى – المدن، مع إصدار قرار بإنشاء وحدات فرعية بالمراكز والمدن والقرى تشارك في التخطيط والمتابعة وإعداد تقارير حول الموقف السكاني تُرفع للمستويات الأعلى على أن يتم ربط هذه الوحدات بالتنسيق مع وحدة السكان بالمحافظة والمجلس القومي للسكان فضلا عن اختيار 4 من الشباب الذين تم اختبارهم لاختيارهم في ضوء معايير متفق عليها وضمهم إلى المجلس الإقليمي للسكان بالمحافظة، كما تم تفعيل دور مركز المعلومات بالمحافظة لدعم المنظومة المعلوماتية اللازمة لبناء اللوحة المعلوماتية للسكان وتحديثها باستمرار، وذلك حتى تتم مواجهة الزيادة السكانية والتوعية بمخاطرها بما يتوافق مع رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.
وأكد المحافظ توفير كافة أوجه الدعم لمسؤولي وحدة السكان الرئيسية والوحدات الفرعية بالمدن خلال تنفيذ المشروع لضمان تحقيق الأهداف المنشودة له.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى