منوعات

سلالة كورونا الجديدة: أعراض خطيرة تتنبأ بدخول المصاب للمسشتفى

أدت السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تم اكتشافها لأول مرة في المملكة المتحدة إلى ارتفاع حاد في حالات دخول المستشفيات منذ بداية شهر يناير 2021، وما زال البحث مستمر لفهم طبيعة وشدة الأعراض.
وحددت دراسة عرضين يمثلان “تنبؤين قويين” لزيارة المستشفى، وفقا لما ذكرته صحيفة “express” البريطانية.
طوال فترة الوباء، تتبع تطبيق COVID Symptom Study ، تحركات الفيروس وجمع وتحليل البيانات حول أعراض كوفيد-19 من ملايين المستخدمين، فالبحث مستمر لفهم شدة الأعراض وتلك التي من المرجح أن تتطلب العلاج في المستشفى.
وسلّط تحليل لبيانات تطبيق دراسة أعراض كوفيد بواسطة كلير ستيفز والبروفيسور تيم سبيكتور في كينجز كوليدج لندن الضوء على عرضين خطيرين يتنبآن بدخولك المستشفى.
وركزت الدراسة على بيانات من 4،182 من مستخدمي تطبيق COVID Symptom Study الذين كانوا يطمئنون على صحتهم باستمرار واختبارهم إيجابيًا لـ كورونا من خلال اختبار مسحة PCR.

وكشفت الدراسة أنه في الأفراد الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد، كانت الحمى المستمرة وعدم تناول وجبات الطعام من العوامل القوية التي تنبئ بدخول المستشفى للمرضى المصابين
قدم فريق البحث عددًا من الأفكار الإضافية حول طبيعة أعراض كوفيد الطويلة.
“لونج كوفيد” مصطلح غير محدد إلى حد ما ولكنه يشير عمومًا إلى الأعراض التي تستمر لأسابيع أو شهور بعد زوال العدوى، ومع ذلك، يختلف الوقت الذي يستغرقه التعافي من فيروس كورونا من شخص لآخر.

وحدد البحث أيضًا مجموعتين من الأعراض الرئيسية المرتبطة بمرض كوفيد الطويل.

الأولى كانت تهيمن عليها أعراض الجهاز التنفسي مثل السعال وضيق التنفس، وكذلك التعب والصداع، أما الشكل الثاني فكان من الواضح أنه متعدد الأجهزة، ويؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك الدماغ والأمعاء والقلب.
وأبلغ الأشخاص الذين يعانون من فترة طويلة من مرض كوفيد بشكل أكثر شيوعًا عن أعراض قلبية مثل خفقان القلب أو سرعة ضربات القلب، بالإضافة إلى الشعور بتنميل، ومشاكل في التركيز (ضباب الدماغ).
كان الأشخاص المصابون بـ كوفيد الطويل أيضًا أكثر عرضة للإبلاغ عن عودة أعراضهم مرة أخرى بعد التعافي (الانتكاس) مقارنةً بأولئك الذين يعانون من كوفيد قصير (16 بالمائة مقابل 8.4 بالمائة).
بشكل عام، وجد الفريق أنه بينما أفاد معظم الأشخاص المصابين بـ COVID-19 بأنهم عادوا إلى طبيعتهم في 11 يومًا أو أقل، فإن واحدًا من كل سبعة (13.3 بالمائة ، 558 مستخدمًا) كان يعاني من أعراض كورونا لمدة أربعة أسابيع على الأقل، مع واحد تقريبًا من بين 20 (4.5 بالمائة ، 189 مستخدمًا) بقوا مريضًا لمدة ثمانية أسابيع وواحد من كل 50 (2.3 بالمائة، 95 مستخدمًا) يعاني لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا.

كيفية التعامل مع الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا
ما أهم أعراض فيروس كورونا وكيف يجب أن أتعامل معها؟
تشمل الأعراض الرئيسية:
ارتفاع في درجة الحرارة – وهذا يعني أنك تشعر بالحرارة عند لمس صدرك أو ظهرك (لا تحتاج إلى قياس درجة حرارتك).
سعال جديد ومستمر – وهذا يعني السعال كثيرًا لأكثر من ساعة ، أو ثلاث نوبات سعال أو أكثر خلال 24 ساعة (إذا كنت تعاني عادة من السعال، فقد يكون أسوأ من المعتاد).
فقدان أو تغير في حاسة الشم أو التذوق – وهذا يعني أنك لاحظت أنه لا يمكنك شم أو تذوق أي شيء، أو رائحة أو طعم مختلف عن المعتاد.
إذا كان لديك أي من الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا، فقم بإجراء اختبار للتحقق مما إذا كنت مصابًا بفيروس كورونا في أقرب وقت ممكن.
يجب عليك أنت وأي شخص تعيش معه البقاء في المنزل وعدم وجود زوار حتى تحصل على نتيجة الاختبار – فقط اترك منزلك لإجراء الاختبار.

زر الذهاب إلى الأعلى