منوعات

كيد النساء .. لن تصدق كيف انتقمت هذه الفنانة المصرية من معجب على مائدة العشاء

ولدت روحية خالد في يوم 13 يناير عام 1918، وبدأت مسيرتها الفنية في مطلع ثلاثينيات القرن الماضي، فور تخرجها في معهد التمثيل بالقاهرة، على يد رائد المسرح المصري، زكي طليمات، وعملت لفترة طويلة في فرقة “رمسيس”، مع الفنان يوسف بك وهبي.

روحية خالد من ممثلات الرعيل الأول وذاع صيتها منذ أربعينيات القرن الماضي وحتى الثمانينيات جسدت مجموعة متنوعة من الأدوار منها في أفلام “نحن لا نزرع الشوك”، و”بين الأطلال”، و”سلامة في خير”.

شهدت مسيرتها الفنية فترات انقطاع وحضور بسبب حياتها الخاصة التى حافظت على خصوصيتها، فلم يُعرف عنها سوى 3 زيجات، الأولى من المخرج أحمد بدرخان، وقدمت معه «انتصار الشباب» عام 1941، والثانية من مستشرق بريطاني، والثالثة من مؤلف مشهور.

من المواقف الشهيرة في حياة روحية خالد انتقامها من أحد المعجبين الذي ظل يطاردها طالبا منها أن تقبل دعوته على العشاء.

روحية خالد روت لصحف مصرية قائلة: “نزلنا من البيت وناديت التاكسي وطلبت من السائق أن يمضي بنا إلى الجيزة وسار بنا التاكسي لمدة ساعة ودفع حضرته حساب التاكسي”.

وتابعت: “وفي المطعم طلبت إليه تناول “الإبرتيف” قبل الطعام.. فقبل وبعد دفع الحساب اتجهنا إلى مطعم آخر، وطلبت طبعا أطباقا من جميع أنواع الطعام.. لحوم وفواكه.. وارتفع النبض عند روميو وبدأت يده ترتعش، وأكلت من كل صنف واستأذنت في الذهاب للحديث في التليفون، ثم زغت منه”.

وختمت حديثها بالقول: “بعد ذلك علمت من المطعم أن روميو لم يكن معه ما يكفي الحساب.. وأنه اقتيد إلى الشرطة.. وبذلك خلصت منه”.

تعرضت روحية خالد لحادث حيث اعتادت على زيارة ضريح “السيد البدوي” في طنطا، وأثناء عودتها إلى القاهرة، انقلبت سيارتها بعد وقوع حادث تصادم مع سيارة نقل، فتهشمت السيارة تمامًا، ودخلت الفنانة في “غيبوبة” استمرت لساعات طويلة، ولكنها لم تصب بأي تشوهات أو كسور، وظلت بكامل صحتها إلى أن توفيت في 6 مايو 1990، عن عمر ناهز 72 عامًا.

زر الذهاب إلى الأعلى