أخبار مصر

«البوكليت» يتصدى لـ«شاومينج» وإلغاء لجنة «أولاد الأكابر» فى كفر الشيخ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تسدل وزارة التعليم فى 6 يونيو من العام المقبل الستار على نظام الثانوية العامة القديم، إذ تبدأ امتحانات العام الأخير للثانوية العامة بنظام العام الواحد على أن يستمر عقد الامتحانات بـ«نظام البوكليت – دمج ورقة الأسئلة مع كراسة الإجابة»، بعد أن ثبت نجاحه فى وقف تسريب الامتحانات وتقليل حالات الغش الإلكترونى بشكل كبير.

واتخذ الدكتور طارق شوقى، وزير التعليم، عددًا من القرارات لينتهى نظام الثانوية العامة كامتحان قومى موحد بهدوء وتفادى تكرار أحداث السنوات الماضية.. إذ قرر استمرار وضع وطباعة أسئلة الامتحانات بمطابع إحدى الجهات السيادية، وإتمام عملية تغليف وصندقة ونقل الأسئلة للجان بنفس آلية العام الماضى، والتنسيق بين وزارتى الداخلية والدفاع فى عملية نقل الامتحانات للمحافظات البعيدة والنائية والحدودية، بالإضافة إلى إتاحة نماذج امتحانات السنوات السابقة على موقع الوزارة لتدريب الطلاب على شكل ونوعية الأسئلة، تجنبًا لتوترهم من شكل الأسئلة الجديد.
واتخذ «شوقى» قرارًا بعدم عقد لجان سير الامتحانات بلجنة الامتحان رقم 1154، ومقرها مدرسة الشهيد المقدم محمد لطفى العشرى الثانوية العسكرية بنين، التابعة لإدارة بيلا التعليمية فى كفر الشيخ، مستقبلًا، والتى عرفت بلجنة «أولاد الأكابر» بعد ثبوت وقائع الغش الجماعى بها على مدار عدة سنوات، إذ جاء القرار بعد أن أسفرت التحقيقات عن ثبوت تطابق إجابات 156 طالبًا فى 3 مواد هى «اللغة العربية، والفيزياء، والكيمياء»، بالإضافة إلى 4 طلاب آخرين قاموا بالغش من خلال الهاتف المحمول فى أثناء سير الامتحانات خلال العام الدراسى الماضى، وقررت الوزارة إلغاء الامتحانات فى تلك المواد واعتبارها مواد رسوب، وتطبق على الطلاب الممتحنين القواعد المنظمة للدور الثانى، على أن يتم احتساب نصف الدرجة العظمى فقط فى حالة نجاحهم.
وقرر «شوقى» التواصل المستمر بين فريق مكافحة الغش بالوزارة وغرفة العمليات المركزية والمديريات التعليمية للإبلاغ الفورى عن صفحات الغش الإلكترونى «شاومينج يغشش ثانوية عامة»، لوقف عملها والقبض على القائمين عليها وتطبيق قانون مكافحة الغش عليهم، إلى جانب زيادة أعداد العصا الإلكترونية داخل لجان سير الامتحانات لتفتيش الطلاب ومنع دخول اللجان بالأجهزة الإلكترونية والهاتف المحمول، وتدريب رؤساء اللجان ومراقبى الامتحانات على الطرق الحديثة لكشف الغش بواسطة أحدث الأجهزة التكنولوجية المستخدمة فى هذا المجال، موجهًا بضرورة الاستعداد المبكر لامتحانات الثانوية العامة، وحصر أعداد المتقدمين بعد البدء فى تحرير الاستمارات الإلكترونية والورقية للطلاب بالمدارس، والوقوف على أعداد الطلاب المتقدمين للامتحانات، سواء انتظام أو منازل، وكذلك حصر الطلاب باللجان الخاصة بالمستشفيات ومستشفى 57357 والمعهد القومى للأورام، وكذلك عدد الطلاب بالسجون والمؤسسات العقابية لمن يرغب فى أداء الامتحانات.
وشدد «شوقى» على ضرورة تحقيق الطلاب النسب القانونية للحضور بالمدارس كشرط لأداء الامتحانات وفقا للوائح والقوانين المنظمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى