منوعات

بعدما فجّر ابن شقيقه المفاجأة. . سر عدم تحلّل جثّة عبد الحليم حافظ حتى الآن

على الرغم من وفاته منذ عشرات السنوات، إلّا أن الجدل بشأن الفنان الراحل عبد الحليم حافظ لا يزال مشتعلًا، فتارة بسبب شائعات زواجه السرّي من الراحلة سعاد حسني، وأخرى بسبب شائعات علاقته مع رجال السياسة والحكم في مصر، أمّا أحدث موجات الجدل التي انتشرت مؤخرًا فكانت بسبب نجل شقيقه، محمد شبانة، الذي كشف مفاجأة حول جثمان العندليب الأسمر، وهي أنه لم يتحلل رغم مضي 31 عاما على دفنه.

وقال شبانة” ذهبت إلى دار الإفتاء حتى ننقل جثماني والدي وعمي عبد الحليم بسبب المياه الجوفية، وجلبنا خبراء ومهندسين لكن وجدنا المياه لم تدخل لهما بسبب الصخور، لكن فضلنا نقلهما” ، وأضاف ” نزل شيخ مسجد وشيوخ آخرون القبر. . لقيتهم بيقولي لازم تنزل علشان تشوف بعينك” ، متابعًا: ” نزلت وشفت حاجة جميلة، وهي أن عمي عبد الحليم نايم بشعره الأسود وخدوده وأنفه وأذنيه وكل حاجة زي ما هي سليمة متحللتش” .

وبمجرد انتشار هذه التصريحات، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بالحديث بين عشاق المطرب الراحل، والذين أبدوا دهشتهم بسبب هذه التصريحات، وبخاصة مع عدم معرفة حالات مشابهة لجثث رقيت على حالتها رغم دفنها منذ سنوات طويلة، إلا أن حسم هذا الجدل جاء على لسان كبير الأطباء الشرعيين، ورئيس مشرحة زينهم الأسبق، أيمن فودة، الذي أوضح أن جثة الشخص قد تبقى دون تحلل بعد الوفاة لسنوات طوال قد تصل إلى 40 عاما.

ولفت فودة أن ” أكثر شيء قد يؤدي إلى عدم تحلل الجثة إما أن تكون مدفونة في منطقة جبلية أي وسط الجبال أو في صحراء جافة لا رطوبة بها، وذلك لما يسببه ارتفاع درجة الحرارة في تجفف المياه داخل الجثة وبالتالي تقل نشاط بكتيريا التعفن التي تؤدي لتآكل الجثة” ، مشيرًا إلى أن ” ظروف الدفن السابق ذكرها، والتي تساعد على بقاء الجثة دون تحلل لسنوات طوال، وصفها بأنها ظاهرة التحول المومياوي، أي تتحول من جثة إلى مومياء، أي أن الجثة بتحتفظ بنفس مكوناتها وشكلها العادي بس اللحم بيكون ناشف جدا خالي من المياه” .

هل تعتقد أن هذا التحليل هو الأنسب لتفسير سبب بقاء جثة العندليب دون تحلل؟

‫2 تعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى