منوعات

جريمة هزت مصر.. فتاتان تحنطان جثة والدهما والسبب صدم الجميع (شاهد)

واقعة صادمة شهدتها محافظة الجيزة، حيث قامت فتاتين بالاحتفاظ بجثمان والدهما لمدة 10 أيام بعد وفاته، حيث حاولا تحنيطه مستخدمين كريمات لحفظ جثمانه من التحلل.

بدأت الواقعة عندما ارتاب سكان أحد العقارات في منطقة صفط اللبن في اختفاء أحد السكان بشكل فاجئ، ليتضح بعد ذلك أنه توفي وأن ابنتيه تكتما على الأمر.

وعند انتقال الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ اكتشفا المفاجأة، حيث احتفظت الشقيقتان بجثة والدهما الموظف على المعاش، داخل ثلاجة المنزل لمدة 10 أيام عقب وفاته، لحبهما الشديد له، ورفضهما دفنه حتى كشف عمهما الواقعة.

البلاغ الذي تقدم به شقيق المتوفي أفاد من خلاله أن شقيقه لا يرد على هاتفه المحمول على مدار 10 أيام، وعقب وصوله إلى الشقة فوجئ بجثة أخيه ملفوفة داخل الثلاجة.

وعقب البلاغ انتقل فريق من المباحث تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى مكان الواقعة، وتم إخطار النيابة العامة التى حضرت وناظرت جثة المتوفي وتبين أنه مات منذ ما يقرب من 10 أيام، ولم تظهر أي إصابات ظاهرية على الجثة.

بينما كانت النيابة مناظرة الجثة وتعاين مسرح الجريمة، بدأ فريق المباحث الذي يترأسه العميد طارق حمزة رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، مناقشة أبناء المتوفي، فتاة 33 عاما، وشقيقتها 30 عاما.

وخلال التحقيقات رددت الشقيقتان عبارات منها «أبونا عمره ما يموت.. أبونا هيفضل عايش.. أحنا عمرنا ما هندفنه».. واستمرتا فى الحديث بكلمات غير مفهومة، وتبين أنهما تعانيان من حالة نفسية سيئة، وتم عرضهما على الطب النفسي ولاتزال التحقيقات مستمرة.

زر الذهاب إلى الأعلى