منوعات

بالفيديو- قمر اللبنانية تنهار من البكاء… بتمنى أرجع للفقر وأعداء هيفاء وهبي استغلوني ضدها لأني أصغر سنًا

تحدثت المغنية اللبنانية قمر عن الصعوبات التي واجهتها في حياتها، منذ الصغر، حيث قُتل والدها وهي بعمر العام، وتركتها والدتها لظروف صحية وقلة تعليم ووعي وتزوجت من رجل آخر، لينتهي بها المطاف في ملجأ.

أوضحت قمر في لقاء مع الإعلامي تمام بليق في برنامج “مع تمام” على قناة “الجديد”، أنها عانت كثيرًا ولا تزال تعاني أيضًا، مؤكدة أنها تكره الفقر ولا تتمنى العودة مطلقًا كما أنها لا تتمنى أن تظل غنية مع كل هذه المشاق التي تتحملها، لافتة إلى أن البعض يهاجمها ويشن عليها حربًا.

تابعت قمر أن هناك ظروفًا لا تحب التطرق إلى تفاصيلها، أبرزها جهل والدتها وعدم اعتنائها بتربيتها وتربيتها وحيدة بدون أهل وتعرضها للظلم على يد المقربين منها، بالإضافة لظروف الحرب في بلدها وهي صغيرة، كل هذه الأشياء جعلتها تسير في طرق لا تود السير فيها، مؤكدة أنها تلتمس كل الأعذار لوالدتها بالرغم من تقصيرها معها لأنها تعلم أنه لم يكن بيدها وأنها أغلى شيء قي حياتها.

أضافت باكية أن البعض يعيرها بماضيها الفقير، ولكنها تفخر به وتحن إليه وتتمنى العودة إلى هذا الفقر لما كان يحمله من دفء العائلة البسيطة التي لا تعلم معنى الأذى، واللمة الدافئة التي كانت تشعرها بالأمان.

من ناحية أخرى تحدثت قمر عن الشبه بينها وبين الفنانة هيفاء وهبي، مشيرة إلى أنها من معجبيها حتى قبل دخول الوسط الفني، مشيرة إلى أنها لم تتحدث مطلقا عن الشبه بينها وبين هيفاء وأن الناس هم من تحدثوا عن هذا الشبه، وأكدت أن هيفاء بالطبع لها أعداء استغلوا صغر سن قمر في محاولة لإيذاء هيفاء وهبي، ولكنها أكدت قائلة: “ما في حدا بيحرق حدا”.

كما صرحت أنه من الصعب صناعة نجاح فني مثل نجاح هيفاء وهبي لسببين، الأول أنها عندما دخلت الوسط الفني كانت بعمر الـ19 بعكس هيفاء التي دخلت أكبر سنًا وأنضج فكرًا، السبب الثاني هو التوقيت الصعب الذي تعيشه حاليًا ويعيشه من هم في الوسط الفني بعكس توقيت هيفاء وهبي الأسهل في النجاح.

زر الذهاب إلى الأعلى