منوعات

كورونا اليوم: سر الحالات القاتلة.. وصدمة بشأن فعالية اللقاح

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 9 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

سر الحالات القاتلة
كشفت أبحاث جديدة أن نسبة كبيرة من المرضى الذين يصابون بأشكال مهددة للحياة من “كوفيد-19″ يعانون من عيوب وراثية أو مناعية تضعف قدراتهم في مكافحة الفيروس.

وفي الدراسة التي نُشرت في مجلة Science، يصفCovid Human Genetic Effort، وهو اتحاد دولي يهدف إلى اكتشاف العيوب الخلقية في المناعة الكامنة وراء الأشكال الشديدة من كوفيد-19، خللين في مرضى كورونا المصابين بحالات خطيرة تمنعهم من صنع جزيء مناعي في الخطوط الأمامية يسمى إنترفيرون نوع 1، وهو عبارة عن 17 بروتينا تنتجها الخلايا المصابة من أجل المساعدة في وقف انتشار كل ما يصيبها.

ووجد الباحثون أن أكثر من 10% من الذين يصابون بـ”كوفيد-19” الحاد لديهم أجسام مضادة مضللة تهاجم جهاز المناعة بدلا من الفيروس المسبب للمرض، وفق ما نقل “روسيا اليوم”.

كورونا والإصابة بورم في المخ
كشفت فريق من العلماء أن فيروس “كورونا” قادر على التسبب في ورم في المخ وتسريع تطور الورم، حيث يدخل إلى الدماغ ويرتبط بخلايا الأنسجة العصبية المشاركة في تطور السرطان.

وأعلن فريق من الأطباء الأتراك من جامعة Bezmalem Vakif، بأن جزءا من الفيروس يرتبط بالخلايا الدبقية والخلايا العصبية للنسيج العصبي، لتحيط هذه الخلايا بالخلايا العصبية، مما يوفر ظروفا لتوليد النبضات العصبية ونقلها، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك.

فعالية اللقاح
حذر علماء بريطانيون من أن أول لقاح سيتم إنتاجه لمحاربة فيروس كورونا المستجد، لن يكون فعالا بنسبة 100%، ومن غير المرجح أن يمنع الناس من الإصابة بالمرض.

وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، قال الخبراء إن اللقاح قد يقلل فقط من أعراض الناس الخطيرة، وسيكون فعالًا بشكل جزئي، مشددين على الحاجة إلى توخي الحذر عندما يتم العثور على اللقاح وطرحه للبشر.

اللقاح رقم 11 يدخل مرحلة التجارب النهائية
أعلنت شركة “نوفافاكس” الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية، أنها بدأت في بريطانيا المرحلة الثالثة من التجارب السريرية على لقاحها المضاد لكورونا، ليصبح بذلك اللقاح التجريبي الحادي عشر في العالم الذي يبلغ هذه المرحلة النهائية.

وقالت الشركة إن 10 آلاف متطوّع تتراوح أعمارهم بين 18 و84 عاماً سيشاركون في التجارب.

ونقل البيان عن غريغوري غلين، مدير الأبحاث والتطوير في الشركة “بسبب المستوى الحالي المرتفع لانتقال الفيروس، ونظراً إلى أن هذا المستوى سيستمر على الأرجح مرتفعاً في المملكة المتحدة، فإنّنا متفائلون بأنّ تستفيد هذه المرحلة الثالثة من التجارب السريرية المحورية من تطوّع سريع وستتوفر تقييماً قريب المدى لفعالية” اللقاح، وفق ما نقلت وكالة “أ ف ب”.

تسجيل أول إصابة بالسلالة الجديدة في عدة دول

بدأت السلالة الجديدة بالانتشار بين الدول المختلفة، حيث أعلنت السلطات الألمانية، عن تسجيلها أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19” في أراضي البلاد.

وذكرت وزارة الصحة في ولاية بادن-فورتمبيرغ جنوب ألمانيا أن سيدة قدمت إلى مطار فرانكفورت أم ماين من بريطانيا يوم 20 ديسمبر خضعت لفحص خاص بفيروس كورونا كشف إصابتها بالسلالة الجديدة التي تم رصدها لأول مرة في بريطانيا.

هذا وأعلن وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حمد حسن، تسجيل إصابات بفيروس كورونا المتحور، على متن رحلة جوية قادمة من لندن.

وكشفت وزارة الصحة في جنوب إفريقيا أن ما بين 80 % و90 % من الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا في البلاد تحمل السلالة الجديدة من الفيروس، مشيرةً إلى أن طفرات كورونا لديهم مشابهة للموجودة في بريطانيا، وفق ما ذكر موقع “روسيا اليوم”.

الصحة العالمية: لقاحات كورونا هي المخرج الوحيد للأزمة

قالت منظمة الصحة العالمية، الجمعة 25 ديسمبر، أن اللقاحات التي تقدم الآن والتي يتم تطويرها من قِبل عدد من الشركات حول العالم هي المخرج الوحيد للأزمة التي نعيشها اليوم.

يأتي هذا وسط عدد من التحورات تشهدها دول مختلفة بالعالم لفيروس كورونا التاجي مختلفة عن الفيروس الأصلي الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية أواخر عام 2019.

وفيات كورونا في العالم تتجاوز 1.7 مليون حالة والولايات المتحدة على رأس القائمة

واصل أعداد ضحايا فيروس كورونا تسجيل ارتفاع مطرد، حيث حصد الوباء أرواح مليون وأكثر 741 ألف شخص حتى الآن، فيما تم تسجيل 79.3 مليون إصابة حول العالم.

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول لأكثر تضررا جراء تفشي الوباء، حيث تجاوز عدد الإصابات فيها 18.6 مليون، وبلغت حصيلة الوفيات أكثر من 329 ألف حالة منذ بدء تفشي الوباء، وفقا لما ذكره موقع “روسيا اليوم”.

الحوامل المصابات بـ”كورونا” لا ينقلن العدوى للأجنة

كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون في جامعة هارفارد الأمريكية أن النساء الحوامل المصابات بكورونا، خلال الثلث الثالث من الحمل، لا ينقلن العدوى إلى الأجنة وأطفالهن حديثي الولادة.

وأشارت الدراسة التي نقلها موقع “indiatimes”، والتي مولتها معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، إلى أن 127 امرأة حامل تم إدخالهن إلى مستشفيات بوسطن خلال ربيع عام 2020، من بين 64 امرأة حامل ثبتت إصابتهم بالفيروس، لم تظهر إصابة أي مولود جديد بالفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى