رياضة

المجموعة الرابعة لدوري الأبطال: لعنة الضربات الثابتة تحبط بطل إيطاليا وسقوط ألماني مخيب

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

نجح أتلتيكو مدريد في تفادي الخسارة على ملعبه امام يوفنتوس، عندما أدرك أصحاب الأرض التعادل في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي انتهت بنتيجة 2-2 في الجولة الأولى من المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا.

ووجد النادي الإسباني نفسه متأخرًا في النتيجة بهدفين دون مقابل مع حلول الدقيقة 65 من عمر المباراة التي اقيمت على ملعب واندا ميتروبوليتانو، الملعب المستضيف لنهائي النسخة الماضية لدوري الأبطال.
وتلقى أتلتيكو مدريد هدفين على ملعبه في مباراة بدوري الأبطال للمرة الثالثة فقط خلال ولاية المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني (بعد بنفيكا في عام 2015 وتشيلسي في عام 2017).
ونجح أصحاب الأرض في تقليص الفارق في الدقيقة 70 عن طريق المدافع سافيتش قبل ينجح البديل المكسيكي هيكتور هيريرا من تعديل النتيجة في الدقيقة 90.
وجاء هدف التعادل لأتلتيكو من خلال ضربة ركنية، ليتلقى يوفنتوس 9 أهداف من الضربات الثابتة من بين آخر 12 هدفًا تلقاه الفريق في دوري الأبطال.
وفشل يوفنتوس في الحفاظ على تقدمه بهدفين دون مقابل في مباراة بدوري الأبطال للمرة الخامسة في تاريخ النادي بالمسابقة (مانشستر يونايتد 1999، هامبورج 2000، بايرن ميونخ 2016، توتنهام 2018 وأتلتيكو مدريد 2019).
وفي ألمانيا، سقط باير ليفركوزن بشكل صادم على ملعبه امام لوكوموتيف موسكو الروسي بنتيجة 2-1، في مباراة شهدت وصول نسبة استحواذ باير ليفركوزن على الكرة إلى 78%، وهي أعلى نسبة للفريق في مباراة في دوري الأبطال على الإطلاق.
وأمطر ليفركوزن دفاعات منافسه بـ17 محاولة تسديد، لكن لاعبو الفريق فشلوا في تسجيل أي أهداف مع تسجيل المنافس لجميع الأهداف في المباراة متضمنة هدف الفريق الألماني، الذي جاء بشكل عكسي عن طريق المدافع بينيديكت هوفيديس لاعب الفريق الروسي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى