رياضة

المجموعة الأولى لدوري الأبطال: سقوط أول منذ 2006 وفشل غير مسبوق للبطل التاريخي

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

سقط ريال مدريد خارج قواعده بثلاثية نظيفة امام باريس سان جيرمان في أولى مباريات الجولة الأولى من المجموعة الأولى لمرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا لموسم 2019/2020.

وتلقى ريال مدريد (البطل التاريخي للمسابقة برصيد 13 لقب) الخسارة في المباراة الافتتاحية له في موسم من مرحلة المجموعات في دوري الأبطال، للمرة الأولى منذ عام 2006، عندما خسر الفريق وقتها في فرنسا أيضًا ، أمام نادي ليون (2-0).
وافتتح الجناح الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، لاعب ريال مدريد السابق، التهديف بعد 14 دقيقة من بداية المباراة، قبل أن يضاعف بنفسه تقدم النادي الباريس بهدف آخر مع مرور نصف ساعة تقريبًا من الشوط الأول، الذي انتهى بتقدم أصحاب الأرض بنتيجة 2-0.
وأصبح «دي ماريا» هو ثالث لاعب في تاريخ دوري الأبطال يسجل هدفين على الأقل خلال مباراة واحدة ضد قطبي الكرة الإسبانية (ريال مدريد وبرشلونة) بعد المهاجم البرازيلي ماريو جارديل، والمهاجم الأوكراني أندريه شيفيتشينكو.
وفي الشوط الثاني لم ينجح ريال مدريد في تقليص الفارق وفشل الضيوف في الرد على أصحاب الأرض الذين سجلوا هدف ثالث في الوقت بدل من الضائع عن طريق الظهير الأيمن البلجيكي توماس مونييه، ليتلقى ريال مدريد أثقل هزيمة له في مرحلة المجموعات من دوري الأبطال (مناصفة مع خسارته 3-0 ضد باير ليفركوزن في 2004، وأوليمبيك ليون في 2005).
وفشل ريال مدريد طوال الـ90 دقيقة من توجيه أي تسديدة على مرمى حارسه السابق وحارس باريس سان جيرمان الحالي، كايلور نافاس (10 محاولات تسديد، 0 على المرمى)، ليفشل العملاق المدريد في التسديد على مرمى المنافس للمرة الأولى في دوري أبطال أوروبا منذ بداية تجميع الإحصائيات للمسابقة (من أوبتا) بداية من موسم 2003/2004 (ريال مدريد لعب 167 مباراة في المسابقة، مباراة باريس سان جيرمان هي الأولى التي يفشل خلالها في التسديد على مرمى المنافس).
وحافظ باريس سان جيرمان على حالته التهديفية الرائعة في دوري الأبطال مسجلًا للمباراة رقم 25 على التوالي في المسابقة، محققًا رابع أطول سلسلة تهديفية مستمرة في المسابقة (الرقم القياسي باسم ريال مدريد في أبريل 2014: 34 مباراة متتالية).
وفي بلجيكا، خيم التعادل السلبي على نتيجة مباراة كلوب بروج وجالطا سراي، في مواجهة شهدت تفنن الطرفين في اهدار الفرص، وخصوصًا أصحاب الأرض، الذين لاحت لهم أكثر من فرصة للتسجيل، لكن المهاجم النيجيري إيمانويل دينيس تفنن في إضاعة الفرص التهديفية المحققة (2)، ليفشل النادي البلجيكي من استغلال عامل ملعبه، ويخرج الضيوف الأتراك بنقطة ثمينة في اولى مبارياتهم بمرحلة المجموعات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى