منوعات

النيران تلتهم سيارة اليوتيوبر أحمد حسن: «موديل 2020 وثمنها مليون جنيه» (فيديو)‎

التهم حريق سيارة اليوتيوبر أحمد حسن.

وبث «حسن» عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك»، الاثنين، فيديو يظهر النيران وهي تلتهم سيارته.

وقال «حسن» إن السيارة موديل 2020 وثمنها مليون جنيه.

وأوضح أنه فوجئ بأدخنة تخرج من السيارة والنيران تشتعل بها حين كان يستقلها مع زوجته وابنته.

وكرر في الفيديو قوله: «حسبي الله ونعم الوكيل، عربية لسه جديدة يحصل فيها كده».

وأعادت الواقعة إلى أذهان رواد السوشيال ميديا واقعة إشعال اليوتيوبر الروسي، ميخائيل ليتفين، للنيران في سيارته المرسيدس AMG GT 63 S، التي تصل قيمتها إلى 13 مليون روبل روسي، أي ما يعادل أكثر من 2 مليون و670 ألف جنيه مصري، بسبب تعرضها للأعطال المستمرة.

وجرت الواقعة في منتصف أكتوبر الماضي، عندما تعرضت سيارة «ليتفين» للأعطال باستمرار منذ حصوله عليها، الأمر الذي أدخله في خلاف مع وكيل بيع سيارات مرسيدس، دون أن يقوم الأخير بفعل أي شيء لإصلاحها، بحسبما زعمه المدون الروسي، بأنه أرسل سيارته إلى الوكيل 5 مرات بالفعل، مشيرًا إلى أن الأخير يجد دائما الأعذار حتى لا يقوم بإصلاحها أو الاحتفاظ بها أسبوعين دون إصلاحها، وفقا لموقع «motor1».

وأرسل اليوتيوبر الروسي، حينها رسالة إلى مرسيدس، ثم حرق سيارته، حيث قام بقيادتها داخل حقل عشبي، قبل أن يخرج منها ويفرغ عليها البنزين، ثم يبتعد لمسافة آمنة، قبل أن يضرم النار بها.

أحمد حسن: «مراتي وبنتي كانوا راكبين معايا»

وروى أحمد حسن، خلال حديثه في البث المباشر، أنه وزوجته زينب وبنته الصغيرة كانوا معه بالسيارة قبل احتراقها، مضيفًا: «العربية فجأة طلعت دخان وولعت بينا واحنا في الطريق، وبقت كوم تراب».

واستطرد «حسن» حديثه: «العربية طلعت دخان في الأول وبعدين ركنت على جنب ونزلت أنا ومراتي وبنتي قبل اشتعال العربية، الحمد لله لحقنا نفسنا، ونزلنا منها قبل ما تولع كده أو تنفجر بينا».

الصحفي المصري سامي عبد الراضي، نوه إلى إلى أن هناك حادثة تشبه نفس حادث سيارة أحمد حسن من يوتيوبر روسي شهير قام بحريق سيارته، وقال هل يقوم أحمد حسن بتقليد اليوتيوبر الروسي الشهير أم ان الحادث قضاء وقدر!!

وكتب نصًا:
اليوتيوبر احمد حسن ناشر فيديو بيقول ان عربيته ولعت على الدايري وربنا نجاه هو ومراته وبنته ..وقال اسم الشركة حوالي ١٦ مرة ..مش عارف هل الموضوع صدفة وولعت عادي ..ولا بيقلد يوتيوبر روسي ولع في عربيته من فترة..

اليوتيوبر احمد حسن

وقال احمد حسن انه كان بطريقه من اتوبر ذاهبا لصقر قريش وفجأة بدون سابق انذار من السيارة فوجئ بأحد الأشخاص السائقين بجواره يخبره بالتوقف لوجود دخان كثيف يخرج من سيارته.

وقال حسن: “أول ما ركنت لقيت كمية دخان رهيبة طالعة من العربية، روحت منزل زينب وأيلن، وبمجرد ما قربت عند الكبوت لقيته بيولع، رحت بعدت عنه، وجبت طفاية حريق مع اللي جنبي، وحاولنا نطفي الجزئية اللي ولعت، لقينا حوالي 30 طفاية حريق بتحاول تطفي لكن الحريق بيزيد، وكنت شايف شقايا بيولع قدام عيني، بدون أي سبب”.

واستطرد «حسن»: «أنا كنت بحلم بقالي سنين علشان أجيب العربية دي، وبعدين ألاقي حصل كده، الحمد لله إن مراتي وبنتي بخير، محدش طفاها غير المطافي، وقعدوا فترة علشان يقدروا يطفوها، حاولت أخلي زينب تمشي، لكنها كانت بتعيط ورفضت تسيبني».

 

وأوضح «حسن»: «قولت أوثق اللي بيحصل علشان أثبت حقي، فطلعت لايف، علشان العربية لسه جايبها من 5 شهور وماشية 10 آلاف كيلو بس، وألاقيها بتولع بالمنظر ده، بدون أي سبب».

وتابع: “ردي على الناس اللي بتقول دي مجرد عربية، لا دي حلمي واتحرق، انا لو مشتري كوتشي وبتعبي هزعل عليه، فما بالك بعربية مرسيدس غالية، أنا كل ما أشوف صورة العربية وهي متشالة على الونش ومتفحمه بالكامل، أحمد ربنا على اللي حصل، طب لو مكنتش خدت بالي من الدخان والعربية انفجرت، متخيلين كان هيحصل ايه؟”.

وأضاف: “العربية انفجرت بعد ما نزلنا منها بدقيقة فقط، الحمد لله أن الموضوع كان متيسر، وفيه واحد قالنا أركن على جنب العربية بتدخن، فنزلنا بسرعة، لكن كل فلوس بضاعة المطعم اللي كنا هنجيبها ملحقتش أخدها، ولا كاميرا ولا لاب ولا التليفون، حاجات تمنها يعدي 200 ألف جنيه”.

وواصل حديثه: “بتسائل فين الأمان بتاع عربية بالنوع ده، وبشكر جدا تعاون الشرطة معانا، وروحت عملت محضر بالواقعة، وطلبوا المعمل الجنائي يفحص العربية ويعرف ايه سبب الحريق، فوجئت أصلا ان فيه ناس كتير بتقولي أن معاهم نفس نوعية العربية وحصل معاهم نفس الموضوع برضه”.

وأضاف: “هو فيس بوك بيطلع أرباح؟ طيب ما كنت نزلته على يوتيوب، ولو بعمل شو هولع في عربيتي اللي تمنها فوق المليون جنيه، أنا مشهور ومش محتاج أعمل شهرة، بس أنا عاوز حقي، استبدلوهالي بواحدة مكانها، ومش طالب تعويض ولا طالب الحاجة اللي جوه العربية ولو تقدروا ترجعوا العربية اللي بقت كوم تراب رجعهوالي”.

زر الذهاب إلى الأعلى