منوعات

بعد إختفائها قبل أشهر.. أنباء عن وفاة فنانة مصرية شهيرة

أعلنت الفنانة المصرية رولا محمود، صاحبة الـ43 عاماً، في شهر أذار (مارس) الماضي، إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، أثناء تواجدها في مقاطعة أكسفورد شاير البريطانية، شمال غرب لندن، ومنذ ذلك الحين وأخبارها قد انقطعت تماماً دون أي إعلان عما ّا كانت قد شفيت من المرض أم توفيت وهو ما رجحه عدد كبير من أصدقائها.

أكدت الفنانة نهى العمروسي، والتي تسكن في نفس المقاطعة، أنها لا تعرف عنها شيئاً منذ إصابتها بكورونا، وحتى نقابة المهن التمثيلية، أعلنت أنها ليست عضواً بالنقابة، ولا توجد لديهم وسيلة اتصال بها.

 

وأوضح وئام عربي أحد أصدقاء رولا، أنه فحص كافة المستشفيات التي تقع في المقاطعة، ولم يسفر بحثه عن شيء، ولا يوجد أي مريض دخل المستشفى باسم رولا محمود، وأشار إلى أنه لا يعلم شيئا عما حدث لها طيلة الأشهر الماضية.

وأعلن صديق آخر لها يدعى ماهر اليوسفي، أنه لا يعلم شيئاً عن رولا منذ أن أعلنت إصابتها بكورونا، وكانت آخر رسالة منها عن الإرهاق والوجع الذي أصابها، ثم اكتشفت في النهاية أنه فيروس كورونا”.

الغموض أصبح يحيط بمصير الممثلة المصرية التي تعيش في لندن منذ سنوات، والتي أعلنت منذ تسعة أشهر إصبتها بكورونا ثم اختفت بعدها، وسط تأكيدات من أصدقائها أنها على الأرجح قد توفيت وتم دفنها وسط آلاف الحالات مجهولة الهوية أو التي لا أهل لها.

زر الذهاب إلى الأعلى