منوعات

ليلى زاهر تشعل الأجواء برقصة إغراء ساخنة.. فيديو

ظهرت الفنانة الشابة ليلى زاهر، في مقطع فيديو، وهي تغني وترقص بجراءة شديدة، وذلك عبر حساب فانزها على موقع تبادل الصور والفيديوهات، إنستغرام.

وبدت ليلى زاهر، وهي تقوم بحركات إغراء جريئة، منها إخراج لسانها ودورانها حول نفسها وتحريك عينيها في كل الاتجاهات، خلال وصلة الرقص، وتأديتها أغنية أجنبية.

متابعون أبدوا إعجابهم برقصة واغنية الفنانة المصرية الشابة، وتغزلوا بجمالها ورقتها، وطلب بعضهم منها قبول الارتباط بهم، فيما متابعون آخرون عبروا عن سخريتهم من الفنانة كونها حسب تعليقاتهم، ظهرت في مقطع الفيديو مسرورة للغاية بعد تعرضها لواقعة تحرش جماعي في إحدى الفعاليات الفنية، لتثير المزيد من الجدل حولها، وتحصد المزيد من المعجبين ، والمتحرشين. حسب قولهم.

كما تلقت مشاركة فانز الفنانة ليلى زاهر، التي علق عليها بالقول : “أغنيتي المفضلة”، تعليقات بكلمات وعبارات خادشة للحياء.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل قام العديد من رواد منصة إنستغرام، بتداول مقطع الفيديو ووضع عناوين وتعليقات عليه، تنوعت بين الغزل والإطراء والنقد والسخرية.

وكان الفنان المصري أحمد زاهر، قد صبّ غضبه، مؤخراً، على مجموعة من الشباب الذين التفوا حول ابنته ليلى، أثناء خروجهما من دار الأوبرا، بعد تكريمهما في مهرجان همسة للفنون والأداب.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يوثق لحظة انفعال زاهر على الشباب، خاصة بعد أن قام أحدهم بالألتصاق بإبنته الفنانة “ليلى” التي ظهرت بكامل أناقتها، مرتدية فستانًا قصيراً وضيقاً باللون الأخضر، لالتقاط صورة بجانبها، وهو ما أرعبها حيث بدت ملامح الخوف والقلق على وجهها واضحة.

الفنان أحمد زاهر سرعان ما أظهر غضبه، وبدأ بالصراخ على الشباب المحيطين بإبنته، طالبًا منهم عدم “الالتصاق” بها، وقال:”هو لازم أجيب بودي جارد”، ويظهر زاهر وهو في قمة غضبه ثم يمسك ابنته ليلى ويحاول الخروج بها.

وتفاعل الجمهور مؤيدًا لما فعله زاهر، فيما انتقد البعض ما قام به، مؤكدين أنه فنان وابنته دخلت الفن ويجب عليه أن يعتاد على الأمر ويتعامل بدبلوماسية أكثر، خاصة أنه أحرج الشاب الذي حاول التقاط الصورة معها.

ومن أبرز التعليقات: “حيخسر جمهوره ما سووا شيء بس صوروا وياها وهي اصلا هذا شغلها تصوير ف ليش التصنع هذا”، “ياجماعه معه حق الحكايه مو شهرة ولا شي الحكايه ان الاب الي فداخله طبيعي طلع لمن يلق رجل بيلصق ف بنته”. “هو ما منع التصوير بس طلب ما يلزقو فيها وطبعا حقو وحقها كمان تطلب هاد الاشي”، “مدخلها عالم التمثل ومايريد احد يصورها هاي شلون”.

بينما أكد آخرون، أن زاهر على حق، فلا داعي للاقتراب والالتصاق بابنته أو به، خاصة في ظروف انتشار فيروس كورونا.

ليلى أحمد زاهر تتعلق فوق ظهر تامر حسني.. وشقيقتها تنشر الصورة

ظهرت الفنانة المصرية الشابة ليلى أحمد زاهر، متعلقة فوق ظهر مواطنها الفنان تامر حسني، بحضور والدها ووالدتها وشقيقتها.

ونشرت الإبنة الصغرى للفنان أحمد زاهر، من خلال حسابها بموقع تبادل الصور والفيديوهات، إنستغرام، صورة تجمعها مع شقيقتها ليلى ووالديهما ووسطهم تامر حسني.

وبدت الفنانة ليلى زاهر في الصورة وهي تحتضن بكلتا يديها الفنان تامر حسني، من الخلف، واسرته تضحك فرحا بهذا المشهد الرومنسي الحميم.

جاء ذلك بعد يوم واحد من ظهور الفنانة الشابة ليلى أحمد زاهر، في مقطع فيديو جديد، بملامح مختلفة تمامًا عن ملامحها التي اعتادها عليها الجمهور.

وقالت الفنانة “ليلى”، لوالدها الفنان أحمد زاهر، الذي ظهر برفقتها في مقطع الفيديو، ممازحة بأنها أجرت عملية تجميل في وجهها، إلا أنه ادرك إن التغيير في ملامحها ناتج عن مناكير.

ونشرت ليلى زاهر، عبر خاصية القصص القصيرة في حسابها بموقع الصور الشهير “إنستغرام” مقطع الفيديو، وهي تقول فيه لوالدها: “بابي أنا روحت نفخت شفايفي وعملت مناخيري” ليرد عليها مازحا: “الله حلوين أوي.. هبل طبعًا مفيش الكلام ده”.

كما نشرت الفنانة المصرية في نفس الوقت، صورة عبر خاصية القصص القصيرة، ظهرت فيها مع والدها الفنان أحمد زاهر وهو ممسك بخصرها من الخلف.

ومؤخرًا عبرت الفنانة الشابة ليلى أحمد زاهر عن انزعاجها من انتقاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي لها بسبب الصورة التي ظهرت فيها برفقة والدها بالمايوه داخل حمام سباحة .

وقالت الفنانة زاهر، إنها منذ صغرها تحب الغناء، ولكنها لم تفكر بعد فيما إذا كانت ستحترف هذا المجال أم لا. مضيفة :”أنا من زمان بحب أغني بس كنت بخاف، اللي شجعني على الغناء المنتج هشام جمال، بس مش عارفة لسة إذا كنت هغني أو هحترف المجال ده ولا لا، بس أنا بغني حبًا في الغناء فقط”.

وعن مشاركتها في مهرجان همسة للفنون بدورته الثامنة، قالت الفنانة الشابة: “الحمد لله على التكريم والنجاح في مسلسل الفتوة، وده شيء يسعدني جدًا وخطوة مهمة”.

وفيما يتعلق بظهور أشقائها الصغار، قالت: “إخواتي الصغيرين دول كارثة في البيت، محدش بيعرف ينام منهم”.

وتطرقت في سياق اللقاء الصحفي، إلى أعمالها الفنية الجديدة، قائلة: “بصور دلوقتي مسلسلين بس مش هعرف أتكلم عنهم خاص دلوقتي، واحد منهم اسمه وادي الجن وهيتم عرضه على إحدى المنصات الإلكترونية”.

وأردفت: “أنا نفسي أقف قدام بابا وأمثل قدامه وأتعلم التمثيل اللي بجد، لإن الوقوف قدامه شيء مختلف تمامًا”.

واختتمت بالتعليق على الانتقادات التي تركها متابعون على صورتها مع والدها في حمام السباحة، قائلة: “أنا مش برد على الحاجات دي، ده أبويا يعني اللي كان معايا فأنا مش حابة أتكلم في الحاجات دي أصلا”.

يذكر أن ليلى أحمد زاهر سبق وأن كشفت عن النجم الذي رشحها للمشاركة في مسلسل “الفتوة” الذي نافس في موسم دراما رمضان الماضي، قائلة: “للي رشحني للدور الفنان ياسر جلال، وردود فعل الجمهور مكنتش متوقعاها، لغايت دلوقتي مشوفتش ولا رد فعل وحش”.

وأضافت: “سبب غيابي في السنوات الأخيرة، إن بابا (أحمد زاهر) كان عايزني أفصل ما بين وأنا صغيرة ولما كبرت، لإنه كان شايف إن دي حاجة لازم تحصل، علشان وجهي ميتحرقش عند الجمهور”.

وتابعت: “ياسر جلال هو اللي أقنع بابا إني أرجع أمثل وهو مكنش موافق خالص، وبابا قرأ الدور واقتنع بالشخصية اللي هلعبها”.

وكانت الفنانة ليلى زاهر قد ظهرت في أحد البرامج التلفزيونية وكشفت عن موهبتها في الغناء، مما جعل الجمهور عبر السوشال ميديا يتفاعل معها ويداول مقطع غنائها على نطاق واسع.

وفي سياق متصل تسبب الفنان أحمد زاهر في جدل، بعد ظهوره في لقطات مصوّرة وهو ينفعل على أحد المعجبين بابنته ليلى، أثناء محاولته إلتقاط صورة معها، وذلك في نهاية مهرجان «همسة»، الشهر المنصرم، وقبل وقوع الموقف مباشرة كانت ليلى تتحدث عن غيرة والدها الشديدة بشأنها، وبينما أنتهت من حديثها وغادرا الحفل وقعت المشادة بين والدها والمُعجب، واصفًا المُعجب بـ«التلزيق».

وقالت عن والدها، في برنامج «ET بالعربي»، أثناء الحفل: «غيرته لأنه بيحبنا فبيغير علينا وبيخاف علينا أوي، بابا صعب جدًا.. ماتحاولش مافيش فكرة الجواز دي، أنا هقعد مع بابا حبيبي»، أما الفنان زاهر فعلّق على مدى تقبله فكرة زواج بناته: «مش هيجي (العريس) هضربه قبل ما يجي، رافض فكرة الجواز مش عارف ليه، هو أنا كده».

زر الذهاب إلى الأعلى