رياضة

«أوباميانج» يُفجر أزمة مدوية فى أرسنال

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

فجر النجم الجابونى، بيير إيريك أوباميانج، مهاجم فريق أرسنال الإنجليزى، أزمة كُبرى داخل صفوف المدفعجية، بعد تصريحاته الأخيرة التى هاجم فيه لاعبى الجانرز، عقب السقوط فى فخ التعادل، أمام واتفورد 2/ 2، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة الدورى الإنجليزى.

وأبدى الجابونى خيبة آماله من انهيار خط الدفاع أمام واتفورد، مضيفًا أنهم يتحملون ما حدث فى المبارة بعدما كان أرسنال متقدما بهدفين دون رد ولكن فى النهاية سقط فى التعادل بسبب أخطاء لاعبى الدفاع.
واستطاع أوباميانج أن يسجل هدفى الفريق خلال الشوط الأول من المباراة، ولكن فى النهاية انتهت المباراة بالتعادل المخيب للآمال، حيث قال الجابونى فى تصريحات أبرزتها صحيفة «ديلى ستار» الإنجليزية: «من الواضح أننا لم نكن نتوقع ما حصل. فحتى وإن كنا قد ترقبنا أن يحاولوا بقوة، على غرار ما أظهروا خلال الشوط الثانى، لكن من المحزن، أننا لم نكن قادرين على التعامل معهم». وأضاف أوباميانج: «أشعر كما لو أننا نهدى الأهداف للفريق الخصم، وبالتالى، فإنه يتوجب علينا أن نتحرك فى هذا الاتجاه، ولا أريد أن أتهم أحدا. لأنه بوسعكم أن تقولوا إنه كان على المهاجمين أن يضيفوا هدفا ثالثا حتى يحسموا المباراة».
من جانبه، انتقد الإسبانى أوناى إيمرى، المدير الفنى للجانرز لاعبيه بسبب التعادل، قائلًا: «حذرت اللاعبين بين الشوطين من عودة واتفورد وطالبتهم بتسجيل الهدف الثالث فى الشوط الثانى لتأمين الفوز».
وأضاف، المدير الفنى الإسبانى: «لاعبو أرسنال لم يقوموا بواجباتهم على أكمل وجه والسيناريو السيئ حدث فى النهاية، خاصة مع تميز واتفورد على مستوى القوة البدنية والإمكانيات الفنية».
وتابع إيمرى فى تصريحاته: «فى الشوط الأول سيطرنا على مجريات اللاعب وسجلنا، لكن ذلك لم يكن كافيا، لأنهم ضغطوا علينا فى الشوط الثانى وجعلونا نرتكب عدة أخطاء، الآن علينا تحليل مجريات الشوط الثانى، هناك الكثير من المعلومات التى بإمكاننا الحصول عليها وتحليلها من أجل أن نتطور فى المباريات المقبلة».
واختتم إيمرى: «لدينا لاعبون شباب، ونعمل على التحسن، مع الوقت سيكتسب هؤلاء اللاعبون الخبرة، يمكننا أن ننمو ونتعلم من الأخطاء التى ارتكبناها».
ويحتل أرسنال حاليا المركز السابع فى جدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 8 نقاط بعد مرور 5 جولات، وذلك بفوزه فى مباراتين وتعادله فى مثلهما وخسارته مرة وحيدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى