منوعات

جلسة تصوير “عارية”.. القصة الكاملة لـ”سلمى الشيمي” صاحبة فوتوسيشن هرم سقارة

شهدت الساعات القليلة الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الصور لـ”فوتوسيشن” تظهر فيه إحدى الفتيات وهي ترتدي زيا فرعونيا بجوار الهرم المدرج بمنطقة سقارة الأثرية.

وأثارت هذه الصور جدلا كبيرا للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر رواد مواقع السوشيال ميديا حدوث ذلك أمام منطقة أثرية، خاصةً أن تلك الفتاة التي تُدعى “سلمى الشيمي” كانت ترتدي زيا فرعونيا يظهر تفاصيل جسدها حيث ظهرت شبه عارية.

وكان مصدر مسئول داخل منطقة سقارة الأثرية، قد أكد على أن الصور المتداولة لهذه الفتاة، عارضة أزياء، هي صورا حقيقية وحدثت هذه الواقعة منذ 4 أيام أمام الهرم المدرج.

وكشف المصدر عن حضور الفتاة لهذه المنطقة كأنها زائر وكانت ترتدي عباء سوداء، بينما كانت ترتدي الزي الفرعوني خلف العباءة وعند دخولها المنطقة أزالت العباءة وكشفت الزي الفرعوني.

وأكد المصدر المسئول على أن وزارة الأثار غاضبة للغاية بسبب هذه الواقعة وجار التحقيق فيه.

وكان الدكتور مصطفى وزير الأمين العم للمجلس الأعلى للآثار قد أمر بفتح تحقيق مباشر في هذه الواقعة ومعرفة تفاصيلها حيث أن هذه الفتاة عقدت جلسات تصوير تخضع لقوانين وشروط وزارة السياحة والأثار.

كما تقدم النائب البرلماني أحمد حلمي الشريف، ببلاغ إلى النائب العام ضد “فتاة سقارة” وطالب بضرورة تحويل عارضة الأزياء للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية ضدها وضد من قصر وتسبب في حدوث هذه الكارثة.

من هي سلمى الشيمي؟

هي عارضة أزياء بحسب ما أعلنته هي عبر حساباتها على “فيس بوك” و”انستجرام”.

اعتادت الشيمي على إثارة الجدل بجلسات تصويرها الجريئة، ودائما ما تتعمد القيام بجلسات تصوير وهي ترتدي أزياء قصيرة ومكشوفة تظهر تفاصيل جسدها، وعند نشر هذه الصور على حساباتها ترفقها بتعليقات تحتوي على إيحاءات أو تعليقات مثيرة للجدل.

يتابعها على حسابها الجديد عبر انستجرام 200 ألف متابع، وتُلقب بـ”الملكة” بين متابعيها.

أول تعليق من سلمى الشيمي بعد جلسة التصوير

علقت سلمى الشيمي بعد الانتهاء من جلسة التصوير أمام الهرم المدرج والتي اسمتها “جلسة تصوير الملكة ملبنيتي”، حيث دار حوار بينها وبين مصورها عقب الانتهاء من الجلسة.

وسألها المصور ” عملنا إيه النهاردة يا سلمى؟”ن لترد قائلة “عملنا حاجة عظمة زي العادة”.

5 أسرار عن سلمى الشيمي.. قصتها مع الموز ومفاجأة حول شكلها قبل عمليات التجميل وخلع الحجاب

أثارت عارضة الأزياء سلمى الشيمي حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في أحدث جلسات تصويرها، والتي ظهرت فيها عند سفح هرم سقارة وارتدت فيها ملابس فرعونية.

وبالرغم من أن سلمى الشيمي اعتادت إثارة الجدل في كل جلسات تصويرها إلا أن الكثير لا يعرفون عن حياتها الخاصة، وفي هذا الفيديو تستعرض معكم أبرز المعلومات والأسرار عن عارضة الأزياء سلمى الشيمي.

 

الحجاب

من أبرز الأسرار التي لا يعرفها الجمهور عن عارضة الأزياء أنها كانت ترتدي الحجاب، وأنها قررت خلع الحجاب ودخول مجال عروض الأزياء.

ووفقًا لتقارير فنية، فإن سلمى الشيمي قامت بحذف كل صورها بالحجاب من على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

 

مولدها

وُلدت عارضة الأزياء في حي شبرا بمحافظة القاهرة في العام 1995، أي تبلغ من العمر 25 عامًا.

تلقت تعليمها في حي شبرا، حتى التحقت بكلية التمريض، والتي تخرجت منها في العام 2017، إلا أنها لم تعمل بمؤهلها.

الحسناء المصرية سلمى الشيمي الجمال و الرشاقة المصرية … جلسة تصوير مثيرة

عروض الأزياء

كان العام 2015 بداية عمل سلمى الشيمي في مجال عروض الأزياء، حيث شاركت في ديفيليهات لعدد من مصممي الأزياء في مصر.

 

عمليات التجميل

خضعت سلمى الشيمي لعدة عمليات تجميل في منطقة الوجه والصدر، حيث استخدمت الفيلر والذي بدا واضحًا على شفتيها.

كما خضعت سلمى الشيمي لعدة عمليات تجميلية في مناطق أخرى من جسدها، وهذا ما لاحظه الجمهور على الفرق بين الصور القديمة والصور الجديدة للعارضة سلمى الشيمي.

الموديل سلمى الشيمي ترقص على أغنية حسن شاكوش

سيشن الموز

بالرغم من اعتيادها إثارة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلالاتها، إلا أن سلمى الشيمي تعرضت لانتقادات حادة بعد ظهورها في جلسة تصوير بجوار عربة موز، واتهمها البعض باستخدام إيحاءات غير لائقة واستعراض مفاتنها بظهورها بجوار عربة الموز.

 

سيشن هرم سقارة

شهدت الساعات القليلة الماضية، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الصور لـ «فوتوسيشن» تظهر فيه سلمى الشيمي وهي ترتدي زيا فرعونيا بجوار الهرم المدرج بمنطقة سقارة الأثرية.

وأثارت هذه الصور جدلا كبيرا للغاية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر رواد مواقع السوشيال ميديا حدوث ذلك أمام منطقة أثرية.

وكان مصدر مسئول داخل منطقة سقارة الأثرية، قد أكد على أن الصور المتداولة لهذه الفتاة، عارضة أزياء، هي صورا حقيقية وحدثت هذه الواقعة منذ 4 أيام أمام الهرم المدرج.

وكشف المصدر عن حضور الفتاة لهذه المنطقة كأنها زائر وكانت ترتدي عباء سوداء، بينما كانت ترتدي الزي الفرعوني خلف العباءة وعند دخولها المنطقة أزالت العباءة وكشفت الزي الفرعوني.

وأكد المصدر المسئول على أن وزارة الأثار غاضبة للغاية بسبب هذه الواقعة وجار التحقيق فيه.

ضبط سلمى الشيمي والمصور الخاص بها بتهمة الفسق والفجور 

وكان الدكتور مصطفى وزير الأمين العم للمجلس الأعلى للآثار قد أمر بفتح تحقيق مباشر في هذه الواقعة ومعرفة تفاصيلها حيث أن هذه الفتاة عقدت جلسات تصوير تخضع لقوانين وشروط وزارة السياحة والأثار.

كما تقدم النائب البرلماني أحمد حلمي الشريف، ببلاغ إلى النائب العام ضد “فتاة سقارة” وطالب بضرورة تحويل عارضة الأزياء للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية ضدها وضد من قصر وتسبب في حدوث هذه الكارثة.

أول صور لـ سلمى الشيمي بـ «العباية» قبل تصوير فوتوسيشن سقارة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعارضة الأزياء المثيرة للجدل سلمى الشيمي بالعباءة السوداء، وذلك قبل خضوعها لجلسة التصوير المثيرة للجدل.

وبحسب الصورة التي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، فقد ظهرت سلمى الشيمي مرتدية العباءة السوداء، والتي تحدث عنها محمد حسام مصور «الفوتوسيشن».

وعن جلسة التصوير، قال حسام محمد، مصور فوتوسيشن «موديل سقارة» إن سلمى الشيمي لم تدخل المنطقة الأثرية بتلك الملابس، وإنما خلال جلسة التصوير فقط.

وأضاف حسام محمد أن سلمى الشيمي دخلت على البوابة مرتدية عباءة سوداء وغيرت ملابسها بعد دخولها البوابات وحجزوا تذاكر عادية.

وتابع حسام محمد: «قولنا إننا هنصور فوتوسيشن شخصى، وقالنا ألبسى عباية على اللبس واطلعى بيها واقلعى الهدوم فوق فى مكان التصوير، مضيفا: «الموظف قالي هنراضى الناس».

وقال: «6 موظفين طلعوا يتفرجوا على جلسة التصوير وقلعت سلمى العباية وبدأت التصوير»، مضيفا أن مدة جلسة التصوير كانت 15 دقيقة فقط، موضحاً أنه دخل بمعدات تصوير كاملة اطلع عليها الموظفين.

زر الذهاب إلى الأعلى