رياضة

الدفاع «صداع» فى رأس «فايلر» قبل مواجهة «السوبر»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

سادت حالة من الارتباك لدى الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، بقيادة السويسرى رينيه فايلر، بسبب عدم جاهزية رامى ربيعة، مدافع الفريق، حيث يعانى اللاعب من شد فى العضلة الخلفية تعرض لها فى مباراة الفريق الإفريقية أمام اطلع بره بطل جنوب السودان، فى دور الـ64 لبطولة دورى أبطال إفريقيا.

وأثبتت الفحوصات التى أجراها اللاعب خلال الساعات الماضية، صعوبة عودته للتدريبات الجماعية قبل 48 ساعة، وخضع ربيعة لبرنامج علاجى وتأهيلى، وتحسنت حالته بشكل كبير، وبات قريبا من العودة للمشاركة فى المران الجماعى، ولكن وفقاً لتأكيدات الجهاز الطبى فإنه من الصعب أن يلحق اللاعب بالمباراة، الأمر الذى سبب أزمة للجهاز الفنى الذى كان يعول على الدفع بمحمود متولى ورامى ربيعة فى خط الدفاع أمام الزمالك فى المباراة التى ستجمع بين الفريقين الجمعه المقبل فى مباراة السوبر، وعلمت «المصرى اليوم» أن الجهاز الفنى يدرس الدفع بأحمد فتحى فى قلب الدفاع لتعويض غياب ربيعة بسبب الإصابة وأيمن أشرف بسبب الإيقاف بعدما طرد فى مباراة بيراميدز فى كأس مصر، فيما دخل ياسر إبراهيم مدافع الفريق ضمن حسابات المدير الفنى للاستعانة به.
من جانب آخر، يواصل الفريق تدريباته استعدادا لمواجهة الزمالك، وكان الأهلى قد أدى مرانه الاثنين دون الحصول على راحة بعد العودة من غينيا الاستوائية وخوض مباراة الذهاب فى دور الـ32 بدورى أبطال إفريقيا أمامكانو سبورت والتى فاز فيها بهدفين دون رد، وتجمع لاعبو الفريق الرابعة عصر أمس، ثم بدأ المران فى الخامسة مساء على ملعب مختار التتش، وحرص رينيه فايلر، على تجهيز جميع اللاعبين من خلال التدريبات الفنية والخططية، والاطمئنان على جاهزية كافة عناصر الفريق قبل مباراة السوبر، كما يخضع وليد أزارو لفحص طبى جديد خلال الساعات المقبلة، تحت إشراف خالد محمود طبيب الفريق للوقوف على آخر المستجدات فى إصابة الركبة التى تعرض لها خلال مشاركته مع منتخب المغرب فى الأجندة الدولية. وكان أزارو قد خضع لجلسة علاج طبيعى وجلسة فى «الجيم» الاثنين الماضى، ويسعى الجهاز الطبى للتعرف على مدى التحسن فى حالة اللاعب. وغاب أزارو عن مباراة كانو سبورت بعد رفض الجهاز الفنى المجازفة باللاعب وإشراكه فى المباراة، لمنحه الوقت الكافى للتعافى من الإصابة وتجهيزه للمرحلة المقبلة.
جاء ذلك فى الوقت الذى يخضع فيه محمد محمود لبرنامج خاص لتجهيزه للمشاركة فى المران الجماعى، بعد تعافيه من الإصابة التى تعرض لها. ويشتمل برنامج محمد محمود على المشاركة بشكل تدريجى فى المران البدنى مع الفريق، إلى جانب استمراره فى تنفيذ بعض التدريبات مع طارق عبدالعزيز، إخصائى التأهيل، للاطمئنان بشكل نهائى على حالته وتجهيزه للمشاركة الجماعية، وأجرى محمد محمود جراحة الرباط الصليبى فى ألمانيا، وخضع لبرنامج علاجى وتأهيلى محدد وفقا للطبيب الذى أجرى له الجراحة، وتحسنت حالة اللاعب بشكل كبير فى الفترة الأخيرة وشارك الاثنين الماضى فى الجانب البدنى مع اللاعبين كما شارك فى مران المجموعة الأساسية التى شاركت فى مباراة كانو سبورت السبت الماضى فى ذهاب دور الـ32 بدورى أبطال إفريقيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى