رياضة

«مدرب المنتخب» يجدد الانقسام فى «الجبلاية»

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

تجددت الخلافات داخل اللجنة المؤقتة، برئاسة عمرو الجناينى، باتحاد الكرة، حول الاستقرار على هوية المدير الفنى للمنتخب الوطنى لكرة القدم، بعدما تحفظ «الجناينى» على تمسك محمد فضل، عضو اللجنة، بتعيين إيهاب جلال، المدير الفنى للفريق الكروى الأول بنادى المصرى، وعلمت «المصرى اليوم» أن «الجناينى» أبدى استياءه من إصرار إيهاب جلال على ضم الثنائى حمد إبراهيم ومصطفى كمال، مدرب حراس المرمى، للجهاز المعاون، رافضا تأجيل ضم أى منهما لوقت آخر، بالإضافة إلى أن الجناينى يرى أن «جلال» يعانى من نقص الخبرة الدولية، باعتبار أنه لم يتول قيادة أى من المنتخبات الوطنية ولم يكن له تاريخ كبير كلاعب مع المنتخبات الوطنية، وهو الأمر الذى أغضب محمد فضل، عضو اللجنة، باعتبار أنه كان أكثر المؤيدين لتعيين المدير الفنى للمصرى على رأس القيادة الفنية للمنتخب الوطنى.

وفتح «الجناينى» خطوط اتصال مرة أخرى مع الثنائى حسام حسن، المدير الفنى لسموحة، الذى تمسك بوجود توأمه إبراهيم حسن فى منصب مدير الكرة، على أن يتم التنسيق مع اتحاد الكرة فى اختيار بقية أفراد الجهاز المعاون، كما أجرى «الجناينى» اتصالا بحسام البدرى، المدير الفنى الأسبق للأهلى، من أجل معرفة طلباته فى حالة توليه المسؤولية ورغبته فى اختيار الجهاز المعاون له، ووفقا للمصدر نفسه فإن البدرى لم يحدد جهازا محددا للتواجد معه بالمنتخب الوطنى فى حالة إسناد مهمة المدير الفنى له.
يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه المصدر أن اللجنة المؤقتة وضعت معيارا أساسيا فى اختيار المدير الفنى، وهو أن يكون على علاقة طيبة باللاعبين الكبار حتى لا تتكرر الأزمات التى كانت تواجه الأجهزة الفنية، فى وقت سابق، بمعسكرات المنتخب الوطنى. ولم تتوقف خلافات أعضاء اللجنة المؤقتة على اختيار المدير الفنى فقط، وإنما شهدت الساعات الماضية خلافا آخر حول تعيين عصام الحضرى، حارس المنتخب الوطنى الأسبق، ليكون مدربا لحراس المرمى مع أى مدير فنى سيتولى المهمة.
وعلمت «المصرى اليوم» أن هانى أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة السابق، يضغط من أجل اختيار «الحضرى» مدربا لحراس المرمى، من أجل تكريمه على تاريخه الكبير فى المنتخبات الوطنية، فى الوقت الذى يتحفظ فيه عمر الجناينى على تعيين السد العالى مدربا لحراس المرمى، باعتبار أنه لم يعلن اعتزاله بشكل رسمى من جهة، ولم يحصل على دورات تدريبية تؤهله للعمل بالمنتخبات الوطنية، فضلا عن حسام حسن وحسام البدرى، اللذين رفضا التعامل مع الحضرى فى حالة تولى أى منهما المسؤولية، وزادت فرص كل من طارق مصطفى، نجم الزمالك الأسبق، ليتولى منصب المدرب العام، بجانب سيد معوض، نجم الأهلى الأسبق، الذى ارتفعت أسهمه ليكون ضمن الجهاز المعاون فى حالة تولى البدرى المسؤولية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى