اقتصاد

«التمويل الإفريقية» تنتهي من تسهيلات مبدئية بالين الياباني

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أعلنت مؤسسة التمويل الأفريقية AFC، ومؤسسة التمويل والتنمية متعددة الأطراف في دول أفريقيا، الانتهاء من تأمين قرض مشترك بقيمة 233 مليون دولار ومليار ين ياباني مع بنك MUFG المحدود ومؤسسة Sumitomo Mitsui المصرفية SMBC، اللذين يعملان كجهة ترتيب وتسهيل للقرض؛ حيث سيقوم بنك MUFG بدور وكيل التسهيلات وSMBC بدوروكيل التوثيق.
وتعد هذه التسهيلات، التي تتكون من شريحتين (الشريحة A بالدولار والشريحة B بالين الياباني) التي تمتد لمدة ثلاث سنوات لكلا الشريحتين (وتستلزم بعد ذلك السداد الفوري)، هي أول تسهيلات من نوعها بالعملة اليابانية التي تحصل عليها مؤسسة التمويل الإفريقية. وهي خطوة مهمة حيث تقوم المؤسسة ببناء تحالف واسع من المستثمرين لتنويع تمويلاتها والسماح للمؤسسات من جميع أنحاء العالم بالمشاركة في تنمية أفريقيا.
وأفاد بيان للمؤسسة، أمس، الأحد، بأنه تم قبول توفيرالتسهيلات بشكل كبير جدًا في سوق القروض والتسهيلات اليابانية ما أدى إلى زيادة كبيرة في عدد المساهمين والمشاركين فيها.
ويعد هذا القرض وفقا للبيان أكبرتسهيل من نوعه لمؤسسة أفريقية؛ حيث تم التوقيع عليه في السادس من سبتمبرالجارى، والتزم ثمانية من المقرضين اليابانيين بالمشاركة فيه. وقد تم إطلاق التسهيل بقيمة مبدئية 150 مليون دولارفي الجمعية العمومية يوليو الماضي.
ومن المقرر أن يتم استخدام التسهيلات للأغراض العامة للمؤسسات وفقًا لاتفاقية تأسيس وميثاق مؤسسة التمويل الأفريقية.
من جانبه، قال سمايالا زوبيرو، الرئيس والمديرالتنفيذي لمؤسسة التمويل الإفريقية، إن الاهتمام الكبيرللسوق الياباني بالمشاركة في استراتيجية النمو الأفريقي المحددة بوضوح من قِبل مؤسسة التمويل الإفريقية يتجلى في المجموعة الكبيرة من المقرضين الذين دعموا القرض المشترك.
وأضاف أن نجاح عرض القرض بمثابة شهادة على قدرة المؤسسة على تنويع مصادرالتمويل لديها؛ حيث نبني ائتلافًا من المستثمرين لدعم مهمتنا المتمثلة في تقديم حلول لعجز البنية التحتية في إفريقيا، كما يبزر أساسياتنا القوية كمؤسسة استثمارية ذات مستوًى متميز.
يذكر أن مؤسسة التمويل الإفريقية (AFC) أعلنت منذ عامين عن استثمار 25 مليون دولار في شركة الكربون القابضة المصرية المحدودة للبتروكيماويات والعاملة في المقام الأول بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس وتقوم بتصدير المواد الخام والمنتجات النهائية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى