منوعات

«خالد يوسف أجبرني على خلع ملابسي».. تفاصيل أجرأ مشهد لفنانة شهيرة ???

كان للفنانة حورية فرغلي مشهد مثير أقلب حياتها رأسا على عقب، واعترفت أنها ندمت على مشاركتها بهذا الفيلم الذي أجبرت على القيام بالمشهد من خلاله.

وأجبرها المخرج خالد يوسف على خلع ملابسها أثناء تصوير هذا المشهد، حتى أن خطيبها تركها بعد مشاهدته للمشهد وأعطى لها الدبلة.

وكانت قد حصلت على لقب ملكة جمال مصر في عام 2002 لكنها تنازلت عنه بعد أربع شهور فقط في سابقة من نوعها لوصيفتها نور السمري بسبب الشائعات التي لاحقتها وهجوم الصحافة الكثيف عليها.

وجائت بداية معرفة حورية فرغلي بالمخرج خالد يوسف من خلال صديقها المخرج الكبير يوسف شاهين، وبدأت التعاون مع خالد يوسف في فيلم «كلمني شكراً» عام 2010 مع الفنانة غادة عبد الرازق والفنان الكبير عمرو عبد الجليل.

وتدور أحداث الفيلم حول إبراهيم توشكى الذي يعيش وهم النجومية، ويحلم بالتمثيل رغم انعدام موهبته، وعندما تتبدد أحلامه يبدأ في التحايل على واقعه بالفهلوة التي تصل أحيانًا للنصب والاحتيال.

فيقوم بشراء خطوط محمول ويبيع المكالمات للناس دون تسديد الفواتير ثم ينشيء شبكة غير شرعية للقنوات الفضائية، فيقع في المشكلة تلو الأخرى.

وخلال أحداث الفيلم يوجد أحد المشاهد التي تخلع فيها حورية فرغلي ملابسها أمام الكاميرا أثناء جلوسها على جهاز كمبيوتر، لكن الفنانة قالت إنها تعرضت للظلم بسبب هذا المشهد.

 وكشفت قائلة: «خالد يوسف ظلمني جداً في هذا الفيلم، خاصة أن مشهد الإغراء الذي جسدته بالعمل لم يكن موجوداً في السيناريو، وأصر على تصويره، وظُلمت بسبب هذا المشهد على المستوى الفني والإنساني، وقررت من بعدها عدم تقديم مثل هذه المشاهد مرة أخرى، وأنني لن أقوم بخلع ملابسي بهذا الشكل».

ويعد فيلم «كلمني شكرا» من الأفلام الكوميدية المميزة في مسيرة الفنان عمرو عبد الجليل، وشاركه البطولة غادة عبد الرازق وحورية فرغلي وشويكار وماجد المصري وصبر فواز وغيرهم.

هل كنت معترض على هذا المشهد؟.. شاركنا إجابتك بتعليق أسفل الموضوع.

زر الذهاب إلى الأعلى