منوعات

تعرف على الفيلم الذي تتمنى سهير رمزي حذفه من تاريخها وكان سبب طلاقها??

توجد العديد من الأفلامة القديمة التي منعتها الرقابة من العرض، ومنها فيلم المذنبون الذي شاركت به سهير رمزي وظهرت به عارية.

ويعتبر فيلم المذنبون،  الفيلمم الوحيدي الذي تعرض مدير الرقابة وعشر موظفون للمُحاكمة التأديبية، بسبب إجازة عرضه على الرغم من وجود مشاهد كثيرة غير لائقة ومُخلة، وذلك بعد أن تم عرضه لأول مرة عام 1976، في سينما ريفولي بالقاهرة.

وأكدت سهير رمزي، أنها نادمة على التمثيل في هذا الفيلم، بسبب تقديمها مثل هذا الدور، وقالت أنها تتمنى حذف دورها من فيلم المذنبون من التاريخ،كما تسبب في طلاقها، وقد اتهمت سهير رمزي، المخرج سعيد مرزوق بخداعها وتصويرها عارية، وقالت أنها لم تتعمد الظهور عارية.

وقد بدأ الهجوم على الفيلم من قبل وزير الثقافة  وطلب ايقاف عرضه بحجة انه يسئ الى سمعة مصر فى الخارج، واتهم الفيلم  بالعمل على تشويه صورة المجتمع المصرى لان 75 % من مشاهده تخدش الحياء العام، وتم تشكيل لجنة وحذ بعض المشاهد وتصنيفه للكبار فقط.

فيلم المذنبون، هو قصة نجيب محفوظ، عبارة عن ثلاث قصص تعالج فساد المجتمع، ومن بطولة سهير رمزي، عادل أدهم، حسين فهمي، كمال الشناوي، سمير صبري، عماد حمدي، توفيق الدقن، سمير غانم.

ماتعليقك على رغبة سهير رمزي في حذف فيلم المذنبون من التاريخ؟ شاركنا بتعليق أسفل الموضوع

زر الذهاب إلى الأعلى