اقتصاد

«نصار» يبحث مع رئيس اتحاد الغرف التجارية الألمانية سبل تعزيز التعاون الاقتصادي

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أكد المهندس عمرو نصار، وزير التجارة والصناعة، أن العلاقات الاقتصادية المصرية الألمانية علاقات وثيقة واستراتيجية تستند إلى تاريخ طويل من التعاون التجاري والصناعي والاستثماري المشترك بين البلدين وتستهدف تعزيز معدلات نمو الاقتصاديين المصري والألماني على حد سواء.

وأشار إلى أن المرحلة الحالية تشهد جهودا مكثفة على المستويين الرسمي ومستوى رجال الأعمال للارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين لمستويات غير مسبوقة.
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي عقده الوزير مع الدكتور إيريك شويتزر، رئيس اتحاد الغرف التجارية الألمانية، بحضور جان نويثر، الرئيس التنفيذي للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، وديتر دومبروسكي، عضو البرلمان الألماني والمهندس عماد غالي، الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس مصر، وأحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجاري.
وقال الوزير إن الزيارات المكثفة للرئيس عبدالفتاح السيسي للعاصمة الألمانية، برلين، خلال المرحلة الماضية ساهمت في تعزيز العلاقات المصرية الألمانية لمستويات غير مسبوقة في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، مشيراً إلى أن النجاح الكبير الذي حققته المشروعات الصناعية الألمانية بالسوق المصرية يعكس مستوى التعاون الاقتصادي المتميز بين حكومات ودوائر الأعمال بالبلدين.
وأشار إلى أن ألمانيا تعد أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر على المستوى الثنائي وفى إطار الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى سعى الوزارة الجاد لنقل الخبرات والتقنيات الصناعية الألمانية المتطورة للصناعة الوطنية من خلال تفعيل برامج التعليم والتدريب المشترك في كافة المجالات الصناعية.
ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون المشترك وبصفة خاصة في مجال إقامة المعارض التجارية في مصر للدخول للسوق المصرية بصفة خاصة وأسواق دول القارة الإفريقية بصفة عامة، مشيراً إلى أن استضافة مصر لمعرض باك بروسيس للتعبئة والتغليف لمنطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا والذى تنظمه هيئة معارض دوسلدروف الألمانية سنوياً في مصر بدءاً من شهر ديسمبر المقبل سيسهم في دعم توجه الوزارة الحالي لجعل مصر مركزاً إقليمياً وعالمياً للمعارض العالمية ويمثل نقطة انطلاق حقيقية لمنتجات التعبئة والتغليف المصرية لأسواق دول منطقة الشرق الأوسط وقارة إفريقيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى