منوعات

بعد مرور 30 عاما.. خطأ لم يلاحظه أحد لمصطفى متولي في فيلم “حنفي الأبهة”

مر نحو 30 عاما على عرض فيلم “حنفي الأبهة” الذي يعد من أهم الأفلام في مسيرة الفنان عادل إمام.

الفيلم ضم العديد من النجوم مثل فاروق الفيشاوي ومصطفى متولي وهدى رمزي ورجا الجداوي ومجدي وهبة وغيرهم.

وعلى الرغم من أن الفيلم حقق نجاحا وقت عرضه عام 1990 وحتى الآن لكن هذا لم يمنع وجود بعض الهفوات التي ربما تفقد المشاهدين المتعة المطلوبة.

ويكمن هذا الخطأ في أحد المشاهد التي يطلق فيها مجدي وهبة الرصاص على مصطفى متولي وهنا تظهر كبسولة الدم على التيشيرت الذي يرتدية مصطفى متولي بوضوع وهي الكبسولة التي تنفجر بعد لحظات من إطلاق مجدي وهبة الرصاص على مصطفى متولي.

 

 

 

 

يسرق (حنفي الأبهة) محل مجوهرات مع شركائه ويستحوذ على الحقيبة المسروقة ويخفيها لدى أخيه (أحمد) قبل القبض عليهم. يتمكن شركاؤه الثلاثة من الهرب ويختطفون (دعاء) زوجة (أحمد) حتى يستعيدوا الحقيبة. يتولى المقدم (شريف) القضية ويوافق رؤساؤه على الإفراج المؤقت عن (حنفي) ليرشده عن مكان زملائه، وتتوالى الأحداث.

زر الذهاب إلى الأعلى