منوعات

صلاح عبد الله يفاجأ بعمر ميرنا وليد وقت مشاركتها في “ذئاب الجبل”

بالرغم من مرور حوالي ثلاثة عقود على عرض مسلسل “ذئاب الجبل”، فوجئ الفنان صلاح عبد الله بأن الفنانة ميرنا وليد شاركت في المسلسل وهي طفلة.

وقالت ميرنا وليد، خلال استضافتها مع أسرة المسلسل في برنامج “صاحبة السعادة”، الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس على قناة dmc، إنها شاركت في “ذئاب الجبل” وهي طفلة بريئة عمرها 16 عاما، وهي لا تزال تحتفظ حتى اليوم بأوراق المسلسل وعليها أثر دموعها، لأن كل المشاهد التي أبكت المشاهدين في نهاية المسلسل أبكتها بشدة وهي تقرؤها.

وكشفت ميرنا وليد أنها فكرت في التخلف عن اختبارات الثانوية العامة في ذلك الوقت، بسبب انشغالها في “ذئاب الجبل”، وأيضا مشاركتها في فيلم “ديسكو ديسكو” مع الفنانة نجلاء فتحي، لكن الفنان أحمد عبد العزيز، وهو أحد أبطال “ذئاب الجبل”، نصحها بالتقدم للاختبارات ولو في بعض المواد على سبيل التخفيف، وتحسبا لزيادة حجم عملها في العام التالي، فأخذت بنصيحته ونجحت في جميع المواد.

واستضافت إسعاد يونس في هذه الحلقة الفنانتين سماح أنور، وميرنا وليد، والفنانين أحمد عبد العزيز، وصلاح عبد الله، ومخرج “ذئاب الجبل” مجدي أبو عميرة.

 

حل صناع مسلسل “ذئاب الجبل” ضيوفا على إسعاد يونس في برنامج “صاحبة السعادة”.

تحدثت الفنانة ميرنا وليد عن تجربتها في المسلسل، مشيرة إلى أنها كانت تمثل للمرة الثانية في حياتها بعد تجربتها في فيلم “الراعي والنساء” مع المخرج علي بدرخان.

أوضحت ميرنا وليد أنها كانت لا تعرف كيفية النظر إلى 3 كاميرات أثناء تصوير المسلسل، وهو ما جعل المخرج مجدي أبو عميرة ينفذ خدعة دون أن يخبرها ويصور مشاهدها دون أن تدري، حتى لا ترتبك.

أضافت أنها كانت تظن أن الممثلين يؤدوا بروفة لمراجعة المشهد، ثم يفاجئها المخرج أن المشهد تم تصويره بالفعل، ومن ضمنها مشهد مهم جمعها بالفنانة سماح أنور، ظلت طوال الليل حزينة لأنها اعتقدت أن ادائها في المشهد لم يكن جيدا بالشكل الكافي.

زر الذهاب إلى الأعلى