رياضة

أزمة تهدد مباراة ليفربول ونابولى فى دورى الأبطال

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قبل أيام قليلة من المباراة الهامة والمرتقبة بين ليفربول الإنجليزى ونابولى الإيطالى، فى الجولة الافتتاحية لدور المجموعات لبطولة دورى أبطال أوروبا، أصبحت هناك أزمة كبيرة تهدد المواجهة بسبب حالة غرف تبديل الملابس فى ملعب سان باولو.

وخاض نابولى أولى مبارياته فى الموسم الجديد للدورى الإيطالى خارج ملعب سان باولو المملوك للسلطات البلدية فى المدينة، نظرا لأعمال التأهيل والصيانة، التى تخضع لها هذه المنشأة الرياضية، التى يعود تاريخ تدشينها إلى العام 1959.
وقال موقع «سكاى سبورتس» الإيطالى، إن أنشيلوتى أجرى زيارة تفقدية لمرافق الملعب، الذى سيحتضن المباراة ضد «الريدز» يوم الثلاثاء 17 سبتمبر.
وجعلت هذه الزيارة المدرب الإيطالى يستشيط غضبًا بسبب الوضع فى غرف تبديل الملابس، حيث قال المدير الفنى المخضرم: «لقد رأيت الوضع هناك.. لا أجد الكلمات لوصفه».
وأضاف أنشيلوتى: «لقد صدمت من عدم كفاءة الأشخاص المسؤولين عن أشغال الصيانة.. كيف يمكن أن تفشل السلطات المحلية فى الالتزام بما تم التعهد به؟، هذا يؤكد التجاهل وعدم الاهتمام بفريق المدينة.. أنا مستاء للغاية».
ورصد مقطع فيديو، منشور على تويتر، أعمال صيانة لم تكتمل بعد داخل مرافق الملعب، رغم أن موعد المباراة بات قريبًا، حيث كان من المنتظر أن تنتهى البلدية من الأشغال بحلول منتصف سبتمبر، وفق ما ذكر «سكاى سبورتس».
يذكر أن ملعب «سان باولو»، يدار من قِبل مجلس بلدية نابولى، وقد أشار النادى فى التغريدة التى أرفقها بالفيديو إلى أنه عبر عن استيائه مما يحدث ضد البلدية والمسؤولين عن تجديد الملعب.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى