أخبار مصر

عمرو عمار يكشف طرق الإخوان في تجنيد الشباب: «المال والجنس»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال عمرو عمار، الباحث الجيوسياسي، إن جماعة الإخوان الإرهابية أشبه ببذرة نبتت في الأرض طرحت «شجرة الإرهاب»، هذه الشجرة تفرع منها كل التنظيمات الإرهابية والتكفيرية مثل تنظيم «داعش» الإرهابي وتنظيم القاعدة، وجبهة النصرة الإرهابية في سوريا، ولكن بذرة هي الشجرة هي جماعة الإخوان ومؤسسها حسن البنا وسيد قطب.

وأضاف خلال تغطية خاصة لشاشة «TeN»، للمؤتمر الثامن للشباب الذي يُعرض في مركز المنارة بالقاهرة الجديدة، أن جماعة الإخوان قامت بتكفير الأجهزة الأمنية مثل الجيش والشرطة لوقوفهما بجانب الشعب المصري، ثم قامت هذه الجماعة الإرهابية بتكفير الشعوب زاعمين إنهم ارتضوا أن يحكمهم حاكم جائر.
وأشار إلى أن جماعة الإخوان كانت تأخذ أموالا من جيوب المواطنين البسطاء من أجل الانفاق على عملياتهم الإرهابية، كما يجب مواجهة الفكر التكفيري من خلال تجديد الخطاب الديني، وهو الأمر الذي طالب به الرئيس عبدالفتاح السيسي مرارًا وتكرارًا، مشددًا على أنه يجب أن يكون هناك تعريف محدد يُقصد منه تغيير لغة الخطاب الديني في مصر يوافق عليه مؤسسة الأزهر الشريف وهي المؤسسة الدينية في مصر المنوط بها تغيير الخطاب الديني.
وأوضح أن هناك طرق وأساليب عديدة تستخدمها الجماعات التكفيرية لتجنيد الشباب عبر السوشيال ميديا، أولا عن طريق الجنس، وتحدث في هذه الطريقة فتاة الشخص وتطلب منه أن يقابلها في تركيا وتُسهل إجراءات سفرة وعندما يذهب لأنقرة يشعر أنه قد تورط في التنظيمات الإرهابية.
وتابع: «فيه اصطياد بالمال وخاصة إذا كان الشاب عاطل عن العمل يقولوله اطلع على تركيا أو قطر، هنشغلك بمرتب ويلاقي نفسه في الآخر منضم لتننظيم داعش في سوريا، كانوا بيجندوا الشباب المغيب وهو رايح يصلي الفجر، يعملوا له غسيل مخ».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى