رياضة

أفراح فى الإسماعيلية بعد الفوز على بطل ليبيا برباعية

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

عمت الفرحة والسعادة أرجاء ملعب الاسماعيلى، عقب الفوز الكبير الذي حققه الفريق الكروى الأول بالنادى على أهلى بنغازى، بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعتهما باستاد الإسماعيلية في الذهاب دور الـ32 لبطولة كأس الملك محمد السادس للأندية العربية الأبطال لكرة القدم.

وأبدت جماهير الإسماعيلى رضاها عن الفوز الكبير وظهور فريقهم بصورة طيبة في أول مواجهة رسمية له هذا الموسم، وتغنت الجماهير بلاعبيها والجهاز الفنى عقب المباراة.
من جانبه، أعرب ميودراج يسيتش، المدير الفنى للدراويش عن سعادته بالفوز والأداء الذي قدمه الفريق أمام بطل ليبيا.
وقال: الفريقان قدما وجبة كروية مميزة ولعبا مباراة كبيرة، موضحاً أن الفوز بأربعة أهداف أمر ليس سهلاً في كرة القدم وانتصار مطمئن للدراويش.
وأشار إلى أن فريقه سيتعامل بكل حذر مع مباراة الإياب في تونس وسيلعب على خطف تذكرة التأهل لدور الستة عشر للبطولة موضحاً أنه تولى المهمة منذ 11 يوماً فقط ويستطلع قدرات اللاعبين وسيصحح الأخطاء باستمرار.
ووجه ميودراج رسالة للجماهير مطالباً بالصبر حتى تنفيذ أسلوبه وفلسفته الكروية التي ستساهم في ارتفاع مستوى الدراويش بصورة كبيرة.
بينما أكد صبرى المنياوى، مدير الكرة، أن دفاع الإسماعيلى يحتاج إلى إعادة التركيز في المباريات، ومعالجة بعض الأخطاء التي ظهرت في مباراة أهلى بنغازى، وكادت تكلف الفريق هزيمة ثقيلة، إلا أن الأمور انتهت بسلام.
وأوضح مدير الكرة بالإسماعيلى أن الجهاز الفنى للفريق اتفق على مشاهدة المباراة مجددًا، لتحليل الأداء الدفاعى للفريق، خصوصًا فيما يخص حالات التمركز الدفاعى التي يفتقدها بعض اللاعبين في الهجمات المرتدة.
وأبدى المنياوى تخوفه من نتيجة اللقاء، مشددا على أن الفريق الليبى قادر على العودة، خصوصا أنه يطمح في التأهل للدور التالى عبر الفوز على الإسماعيلى.
وقال: ستكون هناك جلسة مع لاعبى الفريق خلال الساعات القليلة المقبلة، من أجل معالجة بعض الأخطاء، وتحديد بعض الأمور الفنية التي يجب التركيز عليها داخل المستطيل الأخضر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى