منوعات

لن تصدقوا… نجمة مصرية مشهورة تعيش مع ضرتها بشقة واحدة…وقصة حياة أغرب من الخيال

“شهرزاد الفن”، هكذا أطلق على الفنانة زوزو نبيل، التي تعد واحدة من أهم ممثلات السينما المصرية.

قدمت الفنانة زوزو نبيل، العديد من الأدوار المتنوعة، التي لا يقدر عليها سوى الممثل الذي يمتلك قدرات خاصة، وبمناسبة ذكرى ميلادها الـ98، وترصد لكم «بوابة أخبار اليوم» عددا من المعلومات عنها.

ولدت عزيزة إمام حسين- الاسم الحقيقي- في محافظة المنوفية، 7 يوليو 1920، لأسرة متوسطة الحال.

توفى والدها مبكرًا، ولحق به شقيقها الوحيد بعد فترة، وعاشت “زوزو” مع والدتها بمفردها.عندما شعرت بموهبة التمثيل فيها وهي في سن صغير، وأرادت احتراف الفن، عارضتها والدتها بشدة، ووافقت بعد بكاء وتوسل زوزو على دخولها عالم الفن، بعد أن أقسمت أن تصبح مثالاً للشرف والاستقامة وهو ما حافظت عليه حتى آخر أيام حياتها.

بدأت رحلتها مع الفن بعد أن التحقت بفرقة مختار عثمان، واستمرت معها ثم انتقلت إلى فرقة يوسف وهبي.

شاركت زوزو نبيل لأول مرة في السينما، عام 1937، في فيلم “الدكتور”، كما شاركت في فيلم “سلامة” مع أم كلثوم، وفيلم “لحن الوفاء”، وتوالت مشاركاتها في عدد من الأعمال، منها مصنع الزوجات، الحب لايموت، اعترافات زوجة، والخرساء.، حتى توقف عن السينما في نهاية السبعينات.
وبعد غياب 10 سنوات عن السينما، عادت عام 1989، في فيلم “المرشد” مع محمود الجندي.

في الخمسينات والستينات، شغلت زوزو نبيل عدة مناصب، حيث عملت لمده ثلاث سنوات في هيئة الرقابة علي المصنفات الفنية، كما تولت إدارة المسرح الشعبي بوزارة الثقافة عام 1959، وبعدها عملت بمؤسسة المسرح، كما عملت مدرسا لمادة الإلقاء بمعهد السينما مع الفنان عبد الوارث عسر، وفي الثقافة الجماهيرية حتى وصلت لدرجه وكيل وزارة.

حصلت على العديد من الجوائز منها جائزة التمثيل عن فيلم “أنا حرة” كما كرمت من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي العام 1995، وأيضا من مهرجان الأفلام الروائية، كما تم تكريمها من قبل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي للعام 1996، ولكنها لم تستطع الحضور وذلك لمرضها في آخر أيامها وتسلمت الجائزة بدلا عنها زوجة ابنها.

قررت ولدتها أن تزوجها وعمرها 13 عاما، لتطمئن عليها، ولكن لم تهنأ بحياة سعيدة ومستقرة مع زوجها، الذي أحب امرأة أخرى، فاضطرت للانفصال عنه، والعودة للعيش مع والدتها بصحبة ابنها الوحيد “نبيل”، الذي قررت أن تتفرغ لتربيته، وأصبح ضابطا في الجيش المصري، واستشهد في حرب أكتوبر 1973، ولها منه ثلاث أحفاد.

تزوجت زوزو نبيل مرة أخرى، من وكيل وزارة، وكانت الزوجة الثانية، ولكن ارتبطت بعلاقة طيبة مع “ضرتها”، لدرجة أنها زوجت ابنها الوحيد “نبيل” لابنة ضرتها.

كانت ترفض الفنانة زوزو، فكرة اعتزال الفنان للتمثيل، وترى أن التوقف عن التمثيل لا يكون إلا عند الموت، وكان آخر أعمالها، عام 1996، الفيلم الكوميدي “رجل مهم جدا” مع فاروق الفيشاوي ومعالي زايد, وتوفيت قبل عرض الفيلم بحوالي خمسة أشهر، في 3 مايو من نفس العام.

زر الذهاب إلى الأعلى