أخبار مصر

«المشاط» تشارك وزراء السياحة النقاش حول خارطة طريق لتوفير وظائف أكثر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شاركت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة في مناقشة وزارية حول التعليم والتشغيل في قطاع السياحة.

وقد أدارت الجلسة «نينا دوس سانتوس» من شبكة، وشارك فيها الأمين لمنظمة السياحة العالمية، ووزراء سياحة عدد من الدول الأعضاء بالمنظمة .
وجاءت هذه المناقشة الوزارية لتبادل الخبرات والرؤى بما يساهم في وضع خارطة طريق مشتركة لتوفير وظائف أكثر وأفضل للجميع، وتماشيا مع الهدف الرابع والثامن من أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، وتعمل منظمة السياحة العالمية على تعزيز مساهمة السياحة في تحقيق هذه الأهداف حيث يشير الهدف الرابع إلى أهمية توفير عمالة سياحية مدربة ومؤهلة لخدمة هذا القطاع الحيوي وضمان النهوض به من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب المهني، ويشير الهدف الثامن إلى أهمية صناعة السياحة في دفع عجلة النمو الاقتصادي العالمي والمساهمة في خلق فرص العمل وبخاصة للشباب والنساء .
واستهل الجلسة زوراب بولوليكشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بالحديث عن اختيار المنظمة لموضوع التعليم والوظائف ليكون ضمن المناقشات الرئيسية هذا العام خلال اجتماع الجمعية العامة التابعة لمنظمة السياحة العالمية .
وأشار الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إلى أن السياحة أحد الدعائم الأساسية للاقتصاد، لافتا إلى أنه تم اختيار عام 2019 من قِبل منظمة السياحة العالمية كعام للتعليم وتوفير فرص العمل في قطاع السياحة، مشيرا إلى أنه تم تدشين أول أكاديمية رقمية للسياحة والتي ستقدم دورات عبر الانترنت في مجال السياحة .
ومن جانبها استهلت الدكتورة رانيا المشاط كلمتها بتهنئة منظمة السياحة العالمية على اختيار عام 2019 ليكون عام يشجع ويدفع للعمل من خلال الأهداف السبعة عشر للأمم المتحدة الخاصة بالتنمية المستدامة
وأشارت إلى إطلاق الوزارة لبرنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة المصري والذى يتبنى تطبيق الأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة للأمم المتحدة لرفع تنافسية قطاع السياحة في مصر، موضحة أن هذا يرتكز على عاملين أساسيين Hardware ويشمل كل ما يتعلق بالبنية التحتية مثل الفنادق وغيرها والعامل الثانى Software وهو العنصر البشري .
وفيما يخص البنية التحتية أشارت الدكتورة رانيا المشاط إلى أن الوزارة قامت الاثنين الماضي بالإعلان عن المعايير الجديدة لتصنيف الفنادق المصرية، والتي لم تحدث منذ عام ٢٠٠٦، موضحة أنه تم اضافة أنماط فندقية جديدة لهذه المعايير مثل الفنادق البيئية، والشقق الفندقية .
وأضافت أن شعار منظمة السياحة العالمية ليوم السياحة العالمى هذا العام «السیاحة والعمالة: مستقبل أفضل للجميع» (Tourism and Jobs: A Better Future for All) يتماشي مع الهدف الرئيسي لبرنامج الإصلاح الهيكلى لتطوير القطاع، وهو أن يعمل فرد على الأقل من كل أسرة مصرية بشكل مباشر أو غير مباشر في قطاع السياحة.
وقالت «المشاط»أن وزارة السياحة بصدد توقيع بروتوكول للتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتوعية طلاب المدارس وتعريفهم بأهمية قطاع السياحة كركيزة أسياسية لدعم الاقتصاد القومى، ونشر أخلاقيات السياحة لرفع الوعي السياحي لدى الأجيال القادمة، مما يساهم في خلق الرغبة لديهم للالتحاق بالعمل في هذا القطاع الهام
وأشارت إلى أن العنصر البشري الذي يعمل في قطاع السياحة يجب أن يكون له طبيعة خاصة، وهذا ما تهتم به كليات السياحة والفنادق في مصر، مشيرة إلى أهمية ربط المناهج التعليمية الفنية باحتياجات سوق العمل ..

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى