حوادث وقضايا

فستان سواريه..!!!

10/29 20:47

حسمت أمرها وأعدت عدتها وقررت رفع دعوى خلع من زوجها الثرى الذى اعتاد تلبية كل طلباتها ورغباتها مهما كانت غريبة أو غير منطقية أو غالية؛ فهى الزوجة المدللة فى العائلة والتى يتحاكى عنها الجميع وعن بذخ زوجها معها والحياة المرفهة التى تعيشها؛ الفيلا والسيارة والملابس المستوردة والطعام الذى يأتى من افخر المطاعم رغم وجود الخدم والطباخين..رغم كل ذلك موجود ومستمر ولم يتغير منه شيء ولم يفقد الزوج ثروته ومازالت الزوجة تنعم بكل سبل البذخ والترفيه الا أنها قررت خلع زوجها..ووكلت محاميا لرفع الدعوى..وفعل. جاء موعد لقائها مع أعضاء مكتب التسوية والنزاعات الزوجية كما هو متبع فى قضايا الخلع حيث تتم محاولة الصلح بين الزوجين قبل السير فى إجراءات الدعوى.الساعة تشير الى التاسعة، وقفت سيارة فارهة امام مكتب التسوية بمحكمة الاسرة بمصر الجديدة ونزلت منها سيدة ملابسها ورائحتها وخطواتها تدل على انها سيدة مجتمع راقٍ. خطت خطواتها ومعها محاميها الى مكتب التسوية وجاء دورها فى اللقاء. جلست امام القاضى. اخذت نفسا عميقا وبدت على ملامحها علامات الضجر واللامبالاه وانها غير راضية عما يحدث. لقد طلبت الخلع وهذا يكفى.طلب منها القاضى محاولة التراجع عن الدعوى والعودة الى زوجها وان أبغض الحلال عند الله الطلاق. ولكنها رفضت واصرت على السير فى الدعوى وفجأة انهارت وراحت فى نوبة بكاء طويلة..قالت: هل تعلم سيدى ماذا فعل زوجى حتى تطلب منى الرجوع إليه؟.وبدأت فى سرد أسباب إصرارها على خلع الرجل:  لا أنكر ان زوجى يلبى كل طلباتى قبل ان افكر فيها مهما كانت ولا اتذكر مرة منذ زواجنا ان رفض لى طلبا ولكن هذه المرة سيدى قهرنى واصابنى بالصدمة، تغير زوجى، رفض احد متطلباتى، نعم فعلها. كان من المفروض ان احضر زفاف احدى قريباتى وكالعادة طلبت منتركت منزل الزوجية الفيلا الفارهة والسيارات وكل الحياة وطلبت الطلاق، اصيبت اسرتى بالصدمة كيف اطلب الطلاق من زوجى واهدم حياتى؟ ولكن هم لا يعرفون كم الاهانة والقهر الذى تعرضت له بسبب عناد زوجى لعدم شراء الفستان السواريه وليس هناك ما يستدعى هذا العناد وان هذا دليل على تغيير معاملة زوجى لي ولم يعد يهتم برغباتى او ما يحزننى او يسعدنى. رفض زوجى طلاقى وحاول تصحيح خطأه مبررا اياه باننى امتلك عشرات الفساتين ولكن كيف يفكر انه من الممكن ان ارتدى فستانًا واحد فى مناسبتين. وهو المليونير ماذا يقول عنى اصحابى واقاربى. واصر على عناده معى. وامام ذلك قررت الخلاص منه بدعوى خلع. طلقة بائنة لا عودة فيها. ويكفينى ان اقول اننى أخاف الا أقيم حدود الله. هذه حكايتى. ارجوك سيدى لا تحاول انت ايضا ان تقلل من حجم مشكلتى وتفاهة اسباب خلعى لزوجى. انها مشكلة لا يشعر بهاتم تسجيل كل اقوالها ولم يستطع المستمع اخفاء دهشته من سبب الخلع وردد بصوت غير مسموع فستان سواريه. وهز رأسه ووضع عينيه فى اوراقه واكمل عمله بطلب الزوج لاعلانه بدعوى خلعه من زوجته..وغادرت السيدة واستقلت سيارتها واختفت فى الزحام.لم يصدق الزوج أن زوجته التى لم يبخل عليها يوما ما ولم يقصر في حقها وجعل منها ملكة متوجة بين افراد عائلتها وأصحابها مجرد انه رفض شراء فستان لها رغم امتلاكها لعشرات الفساتين من اشهر الماركات العالمية تطلب منه الطلاق وتترك المنزل، وظن انها مجرد ايام وستعود الى مملكتها وبيتها وزوجها.ولكنه فوجىء بانذار على يد محضر يدق بابه. سأله عن حاجته. وجاء الجواب صادمًا؛ مراتك رافعة عليك دعوى خلع، امضى سعادتك ومطلوب حضورك غدا امام مكتب النزاعات الزوجية. وقّع الرجل على الأوراق ولم ينطق بكلمة واحدة. لم ينم ليلته. وتوجه مبكرا الى مكتب التسوية. كان اول الحاضرين الى المحكمة وانتظر حتى طلب الحاجب مثوله امام موظف التسوية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك