أخبار مصر

تصاعد أزمة العطش بقرى الإسماعيلية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تصاعدت أزمة العطش بقرى الإسماعيلية خلال الفترة الماضية بسبب نقص الإمكانات الفنية والمادية لشركة مياه الشرب بمنطقة القناة. وتجمع عدد من مواطنى القرى أمام ديوان المحافظة على مدى الأيام الماضية مطالبين بتدخل اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، لحل الأزمة الطاحنة التى لم تشهدها المحافظة منذ سنوات.

من جانبه، حذر اللواء أشرف عمارة، نائب الإسماعيلية، ممن وصفهم صناع الغضب ضد النظام والبلد من المسؤولين المتقاعسين فى هذا القطاع الحساس- حسب قوله- مطالباً بتدخل رئيس الحكومة فورا لتوفير مياه الشرب للمواطنين بالقرى، مؤكدا أن هناك قرى مثل المحسمة وأبوبلح والنايف تشقها الترع ولا تصل مياه الشرب للمواطنين رغم وجود توصيلات وعدادات بالمنازل، مؤكدا أن ذلك إهدار للمال العام.
وطالب مواطنو قرية الاتحاد بالقنطرة بتوصيل مياه الشرب بالقرية التابعة لشباب الخريجين، لافتين إلى هروب سكانها بسبب انقطاع المياه. وناشد سكان منطقة كساب والمحسمة الجديدة بالقصاصين المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب، القيام بزيارة ميدانية ليرى الوضع على الطبيعة بعد أن ضرب العطش قطاع القرى بالمحافظة.
ونشبت أزمة بين شركة توزيع كهرباء القناة وشركة مياه القناة فى منطقة أبوبلح بسبب محول كهرباء لمحطة رفع منطقة أبوسالم اللازم لتشغيل 3 مواتير رفع للمياه، حيث أكدت شركة المياه أنها أرسلت مقايسة لشراء المحول بقيمة 150 ألف جنيه بينما شركة الكهرباء تطالب بدفع مليون جنيه للمحول، الأمر الذى أدى إلى توقف ضخ المياه لأكثر من 100 ألف مواطن فى مناطق أبوبلح والجمالين وأبو نصرالله وكوبرى سيناء.
ووعد المهندس محمد السيد، رئيس شركة الكهرباء، بحل الأزمة، مؤكدا أن شركة الكهرباء لديها مديونية تقدر بمئات الملايين ورغم ذلك لم تقطع الكهرباء عن أى محطة رفع.

زر الذهاب إلى الأعلى