أخبار مصر

جامعة أسيوط تبحث مواجهة عجز أطباء التخدير والعناية المركزة في مستشفياتها

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، رئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، متابعته المتواصلة للتأكد من انتظام تقديم الخدمة بشكل دائم مع توفير أعداد كافية من الأطقم الطبية وهيئة التمريض في بعض الأقسام والوحدات لمواجهة الإقبال الكثيف من المرضى في وحدات الاستقبال والطوارئ.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع مجلس كلية الطب بحضور الدكتور حسن عبداللطيف، نائب رئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتور محمد الشرقاوي، وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتورة أماني عمر، وكيلة الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة مها الخولى، وكلية الكلية لشئون خدمة المجتمع.
قال «الجمال» إأن اجتماع مجلس الكلية تضمن مناقشة السبل المطروحة لسد العجز التي تواجهه مستشفيات أسيوط الجامعية في أطباء العناية المركزة والتخدير، في ظل أعمال التطوير الجارية وما يصاحبها من توسع في الخدمة الطبية المقدمة وزيادة أعداد غرف العمليات ووحدات أشعة الرنين داخل أقسام ووحدات مستشفيات الجامعة.
أوضح أن عدد غرف العمليات بمستشفيات الجامعة وصل إلى 107 غرف، وهو ما سوف يزيد مع افتتاح مستشفى الإصابات والطوارئ الجديد خلال الشهور القليلة القادمة والتي من المقرر أن تشمل 27 غرفة عمليات و60 سرير عناية مركزة.
أشار إلى قراره بتشكيل لجنة برئاسة نائب مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية وعضوية رئيس قسم التخدير ورئيس وحدة الإصابات، لتقسيم عدد الإخصائيين الحالي على المستشفيات الموجودة لتحديد نسبة العجز ووضع خطة لزيادة الموارد البشرية من هذا التخصص يتم تطبيقها مرحلياً على 3 سنوات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه