أخبار مصر

المؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الإدارية.. انطلاقة جديدة للدولة المصرية (صور)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة أن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لاستضافة النسخة السابعة من المؤتمر الوطني الدورى السابع للشباب، يمثل انطلاقة جديدة للدولة المصرية، وبداية لمرحلة المستقبل، كما أنه رسالة للعالم بأن الدولة المصرية انطلقت، خاصة في ظل المشروعات القومية التي تشهدها العاصمة الغدارية الجديدة .

أضاف الشباب خلال استعداداتهم النهائية لانطلاق فعاليات المؤتمر، الثلاثاء والأربعاء المقبلين، أن المؤتمر سيشهد تنوعا في جلساته وسيظهر نموذج محاكاة الدولة المصرية في صورة جديدة، وسيعرض ملفات الدولة المصرية بصورة جيدة، كما ان جلسة مبادرة حياة كريمة ستشهد حجم الأنجاز الذي يحدث على الأرض وعزم الدولة المصرىى على تخفبف العبء عن كاهل الأهالى في القرى.
قال محمد زهران، عضو البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة الدفعة الثالثة، عضو فريق نموذج محاكاة الدولة المصرية 2019، إنه شارك في تنظيم فعاليات سابقة من مؤتمرات الشباب، كالمؤتمر الوطنى الدورى الخامس والسادس للشباب، ومنتدى شباب العالم في جلسة الأمن المائى وجلسات أخرى خاصة في التنظيم والفعاليات، مشددا على أنه عقب التخرج من البرنامج الرئاسى وخوضهم دورات تدريبية وتأهيلية تطورات القدرات والمهارات وسيتم تتويجها في نموذج محاكاة الدولة المصرية في المؤتمر الوطنى السابع للشباب الذي يعقد بالعاصمة الإدارية.
أضاف «زهران» أنه سيتم التعرض لدولاب عمل الدولة بشكل كبير جدا والإضلاع على جميع ملقات الدولة المصرية، وتم دراستها بشكل جيد جدا، مشددا على أن هناك فرقا عديدة شاركت مثل فرق التنظيم اللوجيستى، حيث هناك مجموعة عمل متكاملة، ستكلل الجهود بخروج نموذج مشرف لمحاكاة الدولة المصرية.
أشار «زهران» إلى أن عقد المؤتمر الوطنى السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة يمثل انطلاقة جديدة في الدولة المصرية، وبداية مرحلة جديدة للمستقبل وانطلاق المؤتمر الوطنى من العاصمة الإدارية ليجذب أنظار الدولة المصرية للعاصمة ومدى أهميتها والمشروعات القومية التي لها عائد اقتصادى واجتماعى مباشر على المواطن.
محمد عبد الرزاق باحث دكتوراه فى الاقتصاد عضو البرنامج الرئاسى للشباب الدفعة الثالثة

اوضح أن المؤتمر الوطنى السابع للشباب يجمع أطراف عديدة وكثيرة وسيكون نقطة تلاقى لمجموعة كبيرة من شباب الدولة المصرية من مختلف التوجهات، وكذلك يجمع الشعب الإفريقى من خلال البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب الإفريقى للقيادة، وهذا يؤكد تكامل القارة الإفريقية، وسيتم من خلال المؤتمر طرح رؤى وأفكار وبرامج جديدة، متمنيا من الحكومة أن تأخذ هذه البرامج في المستقبل.
من جهته، قال محمد عبدالرازق عنتر، باحث دكتوراه في الاقتصاد عضو البرنامج الرئاسى للشباب الدفعة الثالثة، إنه تخرج في نهاية العام الماضى وشارك في بعض مؤتمرات الشباب ومنتدى شباب العالم، مشددا على أنه شارك في بعض الجلسات، وهناك تنوع في شكل المؤتمرات، وهناك تركيز في المحتوى.
أضاف «عبدالرازق» أن الدولة المصرية لديها عزيمة وإصرار لبناء الإنسان والمكان، فهناك حجم تحديات في إعادة صياغة شخصية بناء الإنسان المصرى، مشددا على أن هذا يتم من خلال حجم الاستثمار الذي تم على الأرض من خلال تدريب وتأهيل كوادر وإعادة تدريب الجهاز الحكومى للدولة، وهذا كان أحد توصيات المؤتمرات الوطنية للشباب من خلال إنشاء الأكاديمية الوطنية للتدريب من إجل إعادة تدريب الجهاز الحكومى وإخراج مجموعة تتصدر المشهد وتنجو بالدولة المصرية من حجم التحديات التي تواجهها داخليا وخارجيا.
وعن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لاستضافة فعاليات المؤتمر الوطنى السابع للشباب، فهناك حجم أعمال كبير تم بها فالحى الحكومى الذي شهد بناء جميع الأجهزة الحكومية بها، وتنظيم المؤتمر رسالة للعالم بأن لدينا أمل جديد، مشددا على أننا في 2030 لدينا أمل في بناء عواصم جديدة مختلفة عاصمة ثقافية وسياحية وهذا يتم بالتوازى مع إنشاء العاصمة الجديدة فهناك مجموعة من التحديات استهدفتها الدولة المصرية.
أوضح «عبدالرازق» أن المؤتمر سيشهد جلسة مهمة جدا عن مبادرة حياة كريمة، مشددا على أن الرئيس فتح باب التطوع للشباب من أجل توحيد الجهود لتوفير حياة كريمة للأهالى في القرى، وكانت هناك استجابة من الوزارات وعلى راسها التضامن الاجتماعى والتخطيط والتنمية المحلية، وستستعرض الجلسة حجم الانجاز الذي تم على الأرض، خاصة أن الأهالى في القرى لديهم حق على الدولة، وتعزيز المبادرة بهذا الشكل سيخفف على الأهالى أثر برنامج الإصلاح الاقتصادى، الذي له أمل في غد أفضل، ويهدف لاقتصاد متنوع وذات تنافسية وهذا بشهادة جميع المؤسسات العالمية الدولية مثل البنك الدولى.
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
استعدادات العاصمة الأدارية الجديدة لأستقبال المشاركين في المؤتمر الوطني السابع للشباب
المؤتمر السنوى الأول «رؤية 2030 بين الواقع والمأمول» تحت شعار «القاهرة والرياض شركاء نحو شرق أوسط أوروبي جديد»

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه