أخبار مصر

«عبدالغفار» لـ«علوم البحار»: يجب تحصيل عائد من تشغيل سفن الأبحاث

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الإثنين، أهمية وجود خطة واضحة للمتابعة والتقييم المستمر للعمل داخل المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، لأن العمل المؤسسي لا يتوقف على شخص أو مسؤول، مؤكدًا ضرورة الحصول على عائد من تشغيل سفن الأبحاث والمشروعات والابتكارات البحثية المقدمة وتحويلها لمنتج يمكن تسويقه.

وناقش عبدالغفار، خلال اجتماع مجلس المعهد، بحضور الدكتور ياسر رفعت، نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتور عادل عبدالغفار، المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أهمية تأمين السفينتين (سلسبيل، واليرموك)، لضمان سلامتهما والحفاظ عليهما، وأيضًا التعرف على المخرج البحثي والقيمة المضافة من تشغيل السفينتين، والتي تحقق استداماتهما، والمردود الاقتصادي لهما، مطالبًا بإعداد دراسة كاملة واضحة ومحددة الأوقات ومبنية على بحث علمي واقعي يتم إعدادها من خلال عمل سفينتي الأبحاث.
فيما استعرضت الدكتورة سوزان خليف، رئيس المعهد، أهم إنجازات المعهد خلال فترة توليها رئاسة المعهد ومن أهمها، استلام سفينتي الأبحاث (سلسبيل، واليرموك)، والقيام برحلتين تجربيتين للإبحار في غرب الإسكندرية بالبحر المتوسط، مشيرة إلى أنه تم استلام رصيف-١ بميناء الإسكندرية لربط السفن كهدية من القوات البحرية لوزارة البحث العلمي، مضيفة أنه تم بالفعل توفير مكان لإدارة السفن بفرع المعهد بالإسكندرية، وذلك بالتنسيق مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
ووافق المجلس على تكليف كل من الدكتور محمد زين العابدين نصار، مديرًا لفرع المعهد بالسويس، والدكتور محمود عبدالراضي، مديرًا لفرع المعهد بالغردقة.

زر الذهاب إلى الأعلى