أخبار مصر

وزيرة التخطيط: تحويل خريطة الفقر إلى إلكترونية نقلة نوعية

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن تحويل خريطة الفقر إلى خريطة الكترونية نقلة نوعية تسهم في زيادة فاعلية الجهود التنموية للدولة وتتيح ثروة هائلة من البيانات وستكون متاحة لكل مراكز المعلومات والمحافظين للتعامل بأكثر دقة في توجيه استثمارات الدولة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه من المقرر توجيه جانب كبير من الاستثمارات في بناء الإنسان وتحسين جودة الحياة وهو ما يحقق قدر من تقليل حدة الفقر وتحسين معيشة الفقراء فضلا عن برامج الحماية الاجتماعية ودورها في تقليص الفقر.
من جانبها أكدت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أنه لأول مرة ينخفض الفقر في ريف الوجه القبلي، وهو نتيجة تركيز الجهود لاتاحة دعم نقدي للمحافظات وقالت أن 86 % من الدعم الاجتماعي كان موجه لأفقر 3 محافظات هناك.
وشدّدت على أهمية التعليم للخروج من دوائر الفقر، داعية إلى توجيه الكثير من الموارد للتصدي لقضية حجم الأسرة والتي أثبتت البيانات أنه كلما زاد عدد الأسر ارتفع الفقر.
ودعت إلى ضرورة إجراء مسح ميداني للأسر وليس فقط الاعتماد على بيانات خريطة الفقر وبحث الدخل والإنفاق لمعرفة جيوب الفقر ومناطق تركزه، مشيرة إلى أنه مازال يتركز في الريف.
ودعا الدكتور على المصيلحي وزير التموين إلى ضرورة ربط الدعم التمويني بالمناطق الجغرافية وليس اعتمادًا على فئات اجتماعية فقط حتى يمكن تحقيق عدالة في التوزيع وليس مساواة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه