أخبار مصر

«الصحة» تكشف حقيقة نقص حبوب منع الحمل في مصر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة سحر السنباطي، رئيس قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، إن ما تردد حول نقص حبوب منع الحمل في مصر واصفه ذلك بـ «الشائعات»، حيث ذكرت أن هناك خلطا بين نقص حبوب منع الحمل الموجودة في الصيدليات والحبوب المستوردة الغالية الثمن حيث يتراوح ثمنها بين 30 و65 جنيها، وما بين الحبوب منع الحمل المتواجدة في القطاعين الحكومي والأهلي.

وأضافت «السنباطي»، خلال مداخلة هاتفية، أن حبوب منع الحمل متواجدة بشكل كبير جدًا في الوحدات الصحية ومدعومة من وزارة الصحة بما يقرب من 98% من سعرها، كما أنها تُقدم في القرى الأكثر فقرًا مجانًا أثناء تجول العيادات المتنقلة والقوافل الطبية.
وأكد رئيس قطاع تنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، أن نقص حبوب منع الحمل في الصيدليات له علاقة بالاستيراد، حيث إن الدولة لا تستوردها من الخارج بل تأخذها من شركات مصرية محلية تُصنع بداخلها، مؤكدة أنه تم ضخ نص مليون شريط منع حمل للوحدات الصحية في الفترة الأخيرة، ثمن الشريط الواحد 65 قرشا.
وأوضحت أنه ليس هناك أي اختلاف بين حبوب منع الحمل محلية الصنع والمستوردة من الخارج سوى دعم وزارة الصحة لمحلي الصنع، ولكن البعض يعتقد خطأ أن حبوب منع الحمل المستوردة أكثر فعالية، وهو المرغوب فيه، وبالتالي فإن الإقبال عليه في الصيدليات كبير، وقد يكون بسبب وصف الطبيب الخاص في عيادته للسيدة بتناول حبوب منع الحمل المستورد دون إبلاغها بتوافر هذه الحبوب في الوحدات الصحية.
وأكدت أن حبوب منع الحمل الموجودة في مصر مُصنعة طبقا لمعايير منظمة الصحة العالمية وكل سيدة لها وسيلة مختلفة عن الاخرى، نافية ما تردد عن أن حبوب منع الحمل محلية الصنع تُسبب أوراما سرطانية، حيث ثبت بالتجربة أن نسب هذه الأورام لا تختلف عن السيدة المستخدمة للوسيلة عن السيدة التي لا تستخدمها، وبالتالي فإن حبوب منع الحمل المصرية بريئة تماما من هذا الاتهام.
وتابعت: «ممكن يكون فيه بزنس بين الأطباء وعدد من الشركات المصنعة لحبوب منع الحمل في الخارج، بس أنا عاوز أقول إن بعض وسائل منع الحمل تحمي من بعض أنواع السرطان مثل سرطان المبيض».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه