أخبار مصر

مستشارا السيسي يواجهان التنقيب العشوائي عن الذهب

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال اللواء أحمد جمال الدين، مستشار الرئيس للمناطق النائية والحدودية، والدكتورة فايزة أبوالنجا، مستشار الرئيس للأمن القومى، إنهما زارا مناطق التنقيب عن خام الذهب التابعة لمدينة مرسى علم فى البحر الأحمر، بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسى، لبحث مشكلات القائمين على العمل فيها ومواجهة التنقيب غير الشرعى، مشددين على ضرورة تكثيف الجهود خلال الفترة المقبلة للقضاء على هذه الظاهرة وضبط المتورطين فيها.

وأشاد «جمال الدين»، خلال اجتماعه، مع عدد من شيوخ القبائل والمنقبين، والمحافظ أحمد عبدالله، أمس، بالجهود المبذولة فى شركة «شلاتين للثروة التعدينية»، خاصة فى مجال إنتاج الذهب، مشيراً إلى أن المستهدف زيادة رأس مال الشركة لنحو مليار جنيه والتوسع فى منطقة الامتياز.
ونقل «جمال الدين» و«أبوالنجا» للأهالى خلال المؤتمر الجماهيرى مع شباب مدينة مرسى علم، وأصحاب شركات الذهب، والذى تم تنظيمه للتعرف على مقترحاتهم ومطالبهم، تحيات الرئيس السيسى.
وطالب شاذلى القرباوى، أحد شيوخ قبيلة العبابدة، صاحب شركة صغيرة تعمل فى استخراج الخام، بتوسيع منطقة امتياز شركة شلاتين لتشمل مناطق مرسى علم والقصير وسفاجا، وتخفيض النسبة التى تحصل عليها الشركة من الشركات الصغيرة إلى ٢٥ بدلاً من ٣٦% من الإنتاج الصافى، حتى تتمكن الشركات من سداد الالتزامات وتكاليف الإنتاج، كما طالب بالعمل بنظام الكود العالمى، ومنح الشركات الصغيرة قروضًا بنكية ميسرة لشراء الأجهزة والمعدات الحديثة، وتقنين أوضاع العاملين فى التنقيب من خلال إشراف أجهزة الدولة المختصة على تحصيل حق الدولة فى هذا الخام. وناقش المحافظ أحمد عبدالله المشكلات التى تواجه أصحاب شركات الذهب، ووافق على فتح مدرسة للتعدين فى المدينة لتدريب الطلاب على طرق التعدين الحديثة وتخريج كوادر للعمل فى شركات التنقيب.
كان المحافظ أحمد عبدالله أعلن عن إقامة منطقة مجمع لاستخراج الذهب جنوب غرب شلاتين، تتضمن ورشا لطحن الأحجار المختلطة بالخام وإجراء عمليات استخراج الذهب للأفراد الحاصلين على تصاريح من شركات الامتياز حتى يكون النشاط تحت إشراف الدولة ولتحصل على حقوقها كاملة ولوقف ظاهرة التنقيب غير الشرعى.

زر الذهاب إلى الأعلى