أخبار مصر

وزير التعليم العالي: السيسي يتابع بشكل دوري العمل بـ«الجامعات الجديدة»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الأهمية التي توليها الوزارة للمشروعات الجديدة والتي تأتي تنفيذًا لخطة الدولة في التوسع بإنشاء الجامعات وإتاحة التعليم العالي، مشيرًا إلى أن التوسع في إنشاء جامعات جديدة يسعي لمواكبة الطلب المتزايد على التعليم العالى.

وقال عبدالغفار خلال اجتماع اللجنة العليا للمشروعات القومية للوزارة، بحضور الدكتور عبدالحميد شعيرة رئيس لجنة قطاع الدراسات الهندسية، وممثلين عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات الإسكان والاتصالات، الثلاثاء، أن معدلات التنفيذ والإنشاء في جامعات الجلالة، والملك سلمان، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، والجامعات التكنولوجية بقويسنا والقاهرة الجديدة وبنى سويف، تجري بالشكل المطلوب بالتعاون مع وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.
وشدد عبدالغفار على أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع بشكل دوري سير العمل داخل هذه المشروعات ودعمه الكامل لها، باعتبارها محور تنموي هام لخلق مجتمعات عمرانية جديدة في المناطق الموجودة بها هذه الجامعات، مؤكدا على توفير متطلبات العملية التعليمية شاملة المعامل البحثية وأماكن للإعاشة والترفيه والأنشطة الطلابية والرياضية.
وأكد عبدالغفار على ضورة وضع جدول زمني للانتهاء من كل مشروع على حدة، كما ناقش الوزير متابعة البنية التحتية والمعلوماتية للجامعات التكنولوجية الجديدة والتأكيد على جاهزيتها لاستقبال الطلاب مع بداية العام الدراسي القادم ٢٠١٩/٢٠٢٠، مشيرا إلى إعطاءها الأولوية القصوى في العمل، وضمان توفير العناصر اللازمة للعملية التعليمية بها على أكمل وجه، وتفعيل المواقع الإلكترونية للجامعات الثلاث (قويسنا، والقاهرة الجديدة، وبني سويف) تزامنا مع فتح باب التنسيق الحالي للتقدم للدراسة بها.
وناقشت اللجنة تطورات العمل في إنشاء مشروعات جامعات الملك سلمان الدولية، والجلالة، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، وأكد الوزير على أهمية هذه الجامعات باعتبارها تمثل نموذجا للجامعات الحديثة، مشيرًا إلى أنها سوف تكون صرحًا علميًّا مميزًا على مستوى مصر والشرق الأوسط، كما استعرضت اللجنة آليات تصميم وتنفيذ البنية المعلوماتية التحتية اللازمة لهذه الجامعات لتأهيلها كجامعات ذكية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى