أخبار مصر

أمريكا تعتقل صوماليين حاولا الانضمام لـ«الإرهابيين» في مصر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة العدل الأمريكية اعتقال لاجئين صوماليين حاولا السفر إلى مصر للالتحاق بصفوف «ولاية سيناء»، فرع تنظيم «داعش» الإرهابى في مصر، وتم اعتقالهما في مطار توكسون الدولى، الجمعة الماضى، بعد أن سجلا تذكرة سفرهما إلى مطار القاهرة الدولى، ووجّهت النيابة إليهما تهمة التآمر لتقديم دعم مادى لمنظمة إرهابية أجنبية، وهى جريمة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 20 سنة.

وأفاد قرار الاتهام الذي أحالته النيابة العامة إلى محكمة أريزونا الفيدرالية، بأن أحمد مهد محمد، 21 سنة، وعابدى يمانى حسين، 20 سنة، ويقيمان في توسكون بولاية أريزونا وضعا خطة للالتحاق بصفوف التنظيم الإرهابى، وأخبرا عميلا سريا في مكتب التحقيقات الفيدرالى قدم نفسه إليهما على أنه من أنصار تنظيم «داعش»، بأنهما يريدان «قتل أكبر عدد من الناس» و«ذبح أولئك الكفار» وكسب شهرة في العالم أجمع.
وذكر القرار أن الثانى قال للعميل، في يونيو الماضى: «أنا أبوجهاد، هذا هو اسمى» وإنه «سوف يقتل الكثير من الناس» وإنه يريد «أن يكون في الخط الأمامى»، فيما قال مكتب التحقيقات الفيدرالى «إف. بى. آى»، إن الأول قال للعميل الفيدرالى، في أغسطس الماضى، «أنا أريد أن أنال الشهادة، وأحب الجهاد كثيرا، إذا ذهبت إلى سوريا، أريد أن أكون قاطعا للرؤوس، أريد أن أقتل الكثيرين وأنا متعطش بدمائهم».
وذكرت شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية أنه إذا لم يتمكن الثنائى من السفر كانا يعتزمان شن هجوم إرهابى باسم «داعش» على الأراضى الأمريكية.
وجذب الشابان انتباه المحققين إليهما على وسائل التواصل الاجتماعى، في أغسطس الماضى، عندما عبر محمد عن رغبته بالسفر إلى سوريا أو مصر للالتحاق بتنظيم «داعش» والموت في سبيل التنظيم.

زر الذهاب إلى الأعلى