أخبار مصر

«المصرية اللبنانية»: نؤمن بدور المشروعات الصغيرة فى إحداث التوازن الاقتصادي

قال المهندس فتح الله فوزي رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي عنصر أساسي في عملية التنمية بالمفهوم الشامل حيث أنها تستطيع أن تحقق توازن اقتصادي واجتماعي واقعي.
وشدد”فوزي”، خلال الندوة التي عقدتها الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال تحت عنوان “المشروعات الصغيرة .. تنمية اقتصادية وتحديات تمويلية”، على أن الجمعية تؤمن بقدرة المشروعات الصغيرة علي عمل التوازن المطلوب في الهياكل الاقتصادية وتنشيط الاستثمار وخاصة في الانتاج والتصنيع، وبالتالي توفير فرص العمل للشباب ورفع مستوي المعيشة والتخفيف من حدة الفقر.
وأكد”رئيس الجمعية” علي أنه لا زالت المشروعات الصغيرة والمتوسطة في وضع لايسمح بالقول لاانها وسيلة تحفيز هذه المشروعات خاصةتلك القوانين التي وضعت منذ فترة طويلة، مضيفاً أن بعض التحديات من الناحية المالية فالعلاقة بين البنوك والمشروعات الصغيرة فيها الكثير من الإشكاليات خاصة فيما يتعلق بضمانات وفترات السداد والإجراءات البيروقراطية.
وقال حسن الشافعى عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيس لجنة المشروعات الصغيرة بالجمعية، إنه ليس هناك بيانات رسمية عن حجم المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مصر.
وأشار إلي أن هذه المشروعات الصغيرة والمتوسطة رغم أنها تشكل نسب مرتفعة بالاقتصاديات المتقدمة مثل الصين والهند، وتخطت المشروعات الصغيرة 65% من حجم المشروعات، ودول ماليزيا وتركيا، مضيفا إلا أن الرؤية العامة تشير إلى أن نسبة تلك المشروعات منخفضة رغم أهميتها لتشغيل الشباب.
وأكد علي أن الجمعية تركز في الوقت الحالي علي مجال الصناعة والزراعة، ولأنه لابد من وضع الأهداف والارقام وايضًا وتوزيع الأدوار.

ومن جانبها، أكدت نيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أن الخدمات التي يقدمها الجهاز في فروعه الـ33 على مستوى الجمهورية للشباب لا تقتصر فقط على التمويل، مشيرة إن الجاهز بوفر دورات تدريبية للمتقدمين لمساعدتهم على الوصول إلى فكرة مشروع.

وأوضحت”جامع”، أن الجهاز يقدم برامج تدريبية معتمدة من منظمة العمل الدولية بهدف تطوير مستوى رواد الأعمال ونشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر وكذلك مساعدتهم فى تنمية ‏وتطوير مهاراتهم وإعدادهم وفقاً لمتطلبات سوق العمل، بالإضافة إلى تعريفهم بكافة ‏الخدمات المالية وغير المالية التي يقدمها الجهاز.‏

ونبهت إلى أن الجهاز يعمل بشكل مستقل تحت رئاسة مجلس الوزراء مباشرة، ويتعامل منذ نشأته مع 30 جهة مانحة، بينهم 18 جهة فاعلة، وأوضحت أن الجهاز متعاقد مع 18 بنك، وهو ما يساعدنا في الوصول إلى كافة الفئات المستهدفة من خلال الأفرع المنتشرة لها على مستوى الجمهورية.

ولفتت إلى أن توجهنا الحالي في مصر يستهدف دفع رواد الأعمال ناحية الاستثمار في المشروعات الصناعية، حيث نوفر تمويلات بفوائد 5% متناقصة للمشروعات الصناعية، فيما نقدم تمويلات بفوائد تتراوح بين 8% إلى 11% للمشروعات الخدمية والتجارية.
وقالت إن الجهاز ضخ 2.8 مليار جنيه قروضا لتمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية خلال الـ 6 أشهر الأولى من العام الجاري في الفترة من يناير حتى يونيو بهدف تمويل نحو 110،8 ألف مشروع صغير ومتناهي وفرت من خلاله نحو 174.6 ألف فرصة عمل.
وأضافت الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أنه تم سحب 147 كراسة شروط من مقر الجهاز بالعاشر من رمضان، وعدد 100 كراسة من خلال هيئة المجتمعات العمرانية، خلال أول 10 أيام لحجز المصانع الجديدة، وعددها 256 وحدة.
وأشارت إلى أن الجهاز يعمل على سن قانون حاليا تحت اسم “قانون المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر”، حيث أن الجهاز لم يكن لديه قانون للمشروعات، لافتةً إلى أن القانون رقم 41 لسنة 2004 كان معنيًا بتنظيم عمل الصندوق الاجتماعي للتنمية وكان يحتوي على تعريف للمشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر ورأس المال، واحتوى على عدد من البنود الأخرى، ونبهت إلى أن القانون المقترح سيُطرح على مجلس الشعب في دور الانعقاد القادم.
وأوضحت أن دور الجهاز يتعلق بالتنسيق بين الجهات المقدمة لبرامج دعم ريادة الأعمال لعدم تكرار البرامج سواء التدريببة أوالتمويلية إلى جانب تقديم الخدمات التمويلية والخدمات الفنية غير المالية.
وأكدت أن الجهاز بدأ في تبني استراتيجية جديدة تعتمد على رأس المال المخاطر لدعم رواد الأعمال المبتكرين، ونشارك مع أصحاب المشروعات ورواد الأعمال بشروط ومعايير معينة نظرًا لمخاطرها، حيث يصعب تطبيق طرق التمويل التقليدية على تلك المشروعات، ونبهت إلى أن الجهاز وقع اتفاقية مع البنك الدولي لدعم المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بقيمة 200 مليون دولار، خصصنا 50 مليون دولار منها للمشروعات الابتكارية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه