أخبار مصر

«مدبولي» يكلف «التموين» و«الغرف التجارية» بإحياء مهرجان السياحة والتسوق

كلف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، الدكتور على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية بالتعاون مع احمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية وبالتنسيق مع المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة بإعادة إحياء مهرجان السياحة والتسوق كالية ناجزة لخفض الاسعار للمواطن المصرى إلى جانب تنمية السياحة والصادرات، وذلك بالتركيز على المنتج المصرى، وذلك بحسب تصريحات أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية.

وأوضح “الوكيل”، أن إعادة إحياء مهرجان السياحة والتسوق فى مصر يتماشى مع توصيات القمة الاورومتوسطية الثامنة للسياحة والتى استضافتها الأسكندرية الاسبوع الماضى والتى تم التوافق بها على ان يتم تنظيم مهرجان السياحة والتسوق الاورومتوسطى الاول بالاسكندرية وبدعم من الاتحاد الاوروبى واتحاد غرف البحر الابيض الذى ترأسه غرفة الأسكندرية.

قال إن المهرجان يهدف إلى تنمية التجارة الداخلية، ودعم الصناعة المصرية، وتنمية الصادرات، ودعم انشاء مراكز تجارية جديدة فى كافة ربوع مصر الى جانب اطلاق نوع جديد من السياحة خارج موسم الصيف، مشيراً إلى أنه طبقاً لمنظمة الامم المتحدة للسياحة، فقد تحول التسوق من شق هامشى داعم للسياحة إلى عامل جذب رئيسى، حيث يشكل التسوق 22% من اجمالى الانفاق السياحى عالميا، حث يمكث سائح التسوق اكثر من 4,7 ليلة ينفق فى كل منها اكثر من 920 دولار، فعلى سبيل المثال فحجم مبيعات التسوق للسائحين تبلغ فى كوريا اكثر من 4 مليار دولار حيث عدد سائحى التسوق هو ضعف باقى انواع السياحة، والتى ترتفع الى ثلاثة اضعاف فى تايلاند.

أشار “الوكيل”، إلى أن هناك مدن تعتمد اعتمادا كبيراً فى اقتصادياتها على التسوق مثل نيويورك التى يصل مبيعات التسوق السياحى بها الى 8 مليار دولار وبرشلونة إلى 1,1 مليار دولار، وبالطبع دبى التى تجاوزت مبيعات سياحة التسوق بها اكثر من 38 مليار دولار بسبب مهرجانات السياحة والتسوق المتعددة، مؤكدًا أن مصر لديها كفة المقومات لتكون دولة رائدة فى مجال سياحة التسوق، وذلك طبقاً لمحاور مؤشر سياحة التسوق الذى وضعته الأمم المتحدة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى