أخبار مصر

10 الاف شركة ايطالية تبحث في روما الدخول للسوق المصرية

اتفقت الحكومة ممثلة في جهاز تنمية التجارة الداخلية ، مع وفد الكونفدرالية الايطالية للتنمية الاقتصادية علي تنظيم مؤتمر في روما للشركات الايطالية وذلك لعرض فرص الاستثمار المصرية امام الشركات.

جاء ذلك خلال لقاء الدكتور ابراهيم عشماوي مساعد اول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية بوفد الكونفدرالية الايطالية للتنمية الاقتصادية برئاسة جوزيه رومانو لبحث التعاون المشترك في مجالات انشاء المناطق اللوجيستية المتخصصة والأسواق الحديثة .

وأعرب مساعد اول وزير التموين للاستثمار ، عن ترحيبه بوفد الكونفدرالية الذي ضم ممثلين عن الشركات الايطالية ورئيس مرصد المتوسطي جيراردو رومانو رئيس مرصد البحر المتوسط للدراسات الاقتصادية واهتمامه برغبة الوفد الايطالي بالاستثمارات في مصر .

وقال جيراردو رومانوا رئيس مرصد البحر المتوسط للدراسات الاقتصادية والاجتماعية ان زيارتهم لمصر تعكس رغبة الشركات والحكومة الايطالية في زيادة الاستثمارات الايطالية في مصر.

واكد رومانو ان الكونفدرالية الايطالية للتنمية الاقتصادية اكبر كيان اقتصادي في العالم حيث يضم نحو ١٠الاف شركة ايطالية ، وتهدف الكونفدرالية الي البحث عن الاسواق وضخ استثمارات من خلال شراكة حقيقية مع الاصدقاء وان مصر من اولي دول العالم التي نرغب في دخول أسواقها ، خاصة في ظل الروابط والعلاقات العميقة والجيدة التي تربط بين الشعبين.

وأضاف انه فور عودته الي روما سيبدأ التجهيز لأكبر مؤتمر إقتصادي للشركات الايطالية لزيارة وفد وزارة التموين والتجارة الداخلية لبحث فرص الاستثمار في مصر.

وقال عشماوي ، ان الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر بدأت تؤتي بثمارها ، وانعكس علي التصنيف الائتماني واصبح مستقر ، بالاضافة الي ان مصر تعد من اكثر دولا العالم نموا حيث بلغت ٥،٦% وتستهدف الحكومة نموا ٦%في العام المالي المقبل ، بالاضافة الي نجاح الاقتصاد المصرى في تقليل عجز الموازنه من ١٢%الي ٩ ℅في العام المالي الجاري وانخفاض التضخم من ٣٢℅الي ٩%.

وأكد ان مصر من الاسواق الناشئة الجاذبة للاستثمار نظرا للاصلاحات الاقتصادية وايضا موقعها الجغرافي ومدخل للقارة الأفريقية ، خاصة وان مصر تتولي رئاسة الاتحاد الافريقي .

وقال رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ، ان الشركات الإيطالية أمامها فرصة عظيمة لفتح استثمارات في مصر وذلك للاستفادة من الاصلاحات الاقتصادية وايضا الاستفادة من كون مصر بوابة افريقيا والمنطقة الإقليمية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى