منوعات

رحل ساجدا.. العثور على جثمان طالب داخل مسكنة: تفاصيل مفاجئة حول الوفاة

نعت جامعة الأزهر للوجه القبلي طالب بالفرقة السادسة بكلية الطب فرع أسيوط والذي عثر على جثته أمس في مسكنه بمنطقة الحقوقيين بالوليدية بعد ثلاثة أيام من وفاته بعد خروج انبعاثات كريهة من مسكنه.

وجاء في بيان النعي: «يتقدم فضيلة الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر ، وفضيلة الدكتور محمد عبد المالك نائب رئيس الجامعة للوجه القبلي، والدكتور مصطفى شتات عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفى الجامعي بأسيوط، بخالص العزاء والمواساة لأسرة المغفور له بإذن الله تعالى المرحوم الطالب أحمد محمد الشرقاوي ، الطالب بالفرقة السادسة كلية الطب بأسيوط؛ الذي لبى نداء ربه».

داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وَحَسُنَ أولئك رفيقًا، وأن يلهم الأهل الصبر والسلوان.

وكانت عثرت مباحث مديرية أمن أسيوط، مساء أمس على جثة طالب بكلية الطب بجامعة الأزهر فرع أسيوط، داخل مسكنه بتقسيم الحقوقيين.

وكان قد تلقى اللواء أحمد جمال الدين، إخطاراً من مأمور قسم ثان، يفيد بورود بلاغاً من الأهالي بخروج انبعاثات رائحة كريهة من إحدى الشقق السكنية بتقسيم الحقوقيين بحي شرق محافظة أسيوط.

انتقلت فرق الإسعاف والمباحث قوات الأمن والشرطة وضباط المباحث بقسم ثان إلى محل البلاغ وبالفحص والمعاينة تبين أن الشقة يسكن بها الطالب أحمد الشرقاوي بالفرقة السادسة بكلية الطب بجامعة الأزهر بأسيوط وتم العثور على جثته داخل الشقة في حالة تعفن، مما أسفر عن انتشار الرائحة.

وجرى نقل الجثة إلى مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وجارٍ عرض الجثة على وجارٍ العرض على جهات التحقيقات.

زر الذهاب إلى الأعلى