منوعات

المحكمة تفجر مفاجأة مدوية بشأن هاتف المتهم بجريمة نيرة أشرف

أصدرت محكمة جنايات المنصورة، الساعات الماضية، حيثيات حكمها الصادر بإعدام محمد عادل، المتهم بقتل طالبة المنصورة نيرة أشرف، أمام جامعة المنصورة.

وكشفت حيثيات المحكمة مفاجأة مدوية، وهي أنَّ هاتف المتهم لم يُضبَط، ولم يُقـدمه المتهم أثناء التحقيقات، ولا الدفاع خلال المحاكمة.

المحكمة تفجر مفاجأة مدوية بشأن هاتف المتهم بجريمة نيرة أشرف

وأشارت الحيثيات، إلى أنه في مساء يوم  12/6/2022 وتصميمًا على ما عقد المتهم العزم عليه، أرسل إلى صديقتها مَي إبراهيم البسطويسي، شاهدة الإثبات الرابعة، رسالة عَبر تطبيق التراسل الاجتماعي واتساب من هاتفه النقال، مُستفسرًا منها عن حافلة نقلهما من المحلة الكبرى إلى الجامعة وموعدها، فلم تكترث لرسالته ولم تُجبه سُؤله.

وأكملت الحيثيات: “ظل المتهم محمد عادل مُنتظرًا من الساعة العاشرة وعشر دقائق صباحًا حتى العاشرة والواحد والعشرين دقيقة، بالرغم من وجود حافلة تستعد للتحرك وبها مقاعد خالية وعلى ذات خط السير، على نحو ما رصَدته كاميرات المراقبة في هذا المكان”.

وأضافت الحيثيات: “المتهم استلَّ السكين من غمده من بين طيات ملابسه وانهال عليها طعنًا به من الخلف والغِل يَملأ قلبه؛ فسقطت أرضًا على مَرأى من زميلاتها أمام الجامعة”.

وفي وقت سابق، كشفت شقيقة المتهم بقتل نيرة أشرف، طالبة جامعة المنصورة، عن مفاجآت جديدة في القضية، بعد صدور قرار من المحكمة اليوم بتأييد حكم الإعدام.

وأشارت إلى أنه وجه لها رسالة بأن تستخرج مجموعة صور تجمعه بالمجني عليها نيرة، موجودة على هاتفه، ويوجد نسخة منها على جهاز الكمبيوتر الخاص به «اللاب توب»، وتسلمها إلى المحامي لتقديمها بمصوغات النقض على حكم إعدام محمد عادل.

وأكدت شقيقة المتهم، أنها لن تظهر سوى أمام المحكمة في جلسة النقض على حكم إعدام محمد عادل.

زر الذهاب إلى الأعلى