منوعات

سمراء النيل.. كانت أجمل ممثلة في تاريخ الفن المصري.. هكذا أصبح شكلها وملامحها بعدما بلغت الـ80 عامًا.. لن تصدق من هي؟!

ألقت الفنانة المصرية إيمان، في العديد من الأدوار التي قدمتها في السينما المصرية، ورغم قلتها إلا أنها استطاعت أن تخلق لها مكانًا وسط عملاقة الفن المصري.

لقبها الفنان الراحل عبدالحليم حافظ بسمراء النيل، قدمت أول أعمالها أمام الفنان الراحل فريد الأطرش، في فيلم عهد الهوى، وارتبطت بعده بفترة بشقيقه فؤاد الأطرش، وظل زواجهما لمدة 6 سنوات وانفصلا بعدها.

إيمان شاركت في فيلم ألماني يحمل اسم روميل بنادي القاهرة، والذي قدمته عام 1958، وقيل أنها أدت فيه شخصية الجاسوسة حكمت فهمي، وقدمت بعض وصلات الرقص التي ظهرت فيها ببدلة رقص، وقيل أن رقصها هو سبب انفصالها عن زوجها فؤاد الأطرش.

التقت إيمان، بعدها بزوجها الحالي والألماني الجنسية المهندس ماكس شيلدين، ونشأت بينهما قصة حب قوية، توّجت بالزواج في 1962، لتقرر من بعدها اعتزال الفن نهائيا، والتفرّغ لمنزلها وحياتها الجديدة، والانتقال معه إلى ألمانيا للاستقرار هناك.

وتتولى إيمان حاليا تصميم ديكورات الفنادق في الشركة التي يملكها، ويعتمد على ذوقها الفني ويحترمه، وأثمر زواجهما عن ثلاثة أبناء، لدى كل منهما اسم مصري وآخر ألماني، فالكبرى تدعى ليلى بينما اسمها الأجنبي هو كاثرين، والأوسط هلال واسمه الأجنبي توماس، أما الأصغر فيدعى ماكس، وتقيم حاليا معهم ومع زوجها في النمسا منذ عام 1994.

إيمان اسمها الحقيقي ليلى هلال ياسين، ولدت في مدينة الاسماعيلية يوم 5 أبريل في عام 1938، بدأت مسيرتها الفنية منذ عام 1954 عندما شاركت في بطولة فيلم عهد الهوى مع الفنان فريد الأطرش، ومن بعدها قامت ببطولة عدة أفلام حتى مطلع الستينات، من هذه الأفلام: تحت سماء المدينة، لحن السعادة، أيام وليالي واعتزلت الفن في عام 1962 بعد زواجها من مهندس ألماني، واستقر بها المقام معه في النمسا.

من أشهر أفلامها فيلم علموني الحب أمام الفنان سعد عبد الوهاب والذي شارك في بطولته كلا من الفنان أحمد رمزي والفنان عبد السلام النابلسي.

زر الذهاب إلى الأعلى