منوعات

“مش عاوزين نشوف وشك”.. هجوم حاد من الجمهور على منى زكي!! ماذا حدث؟

نشرت الفنانة منى زكي، الخميس، صورة عبر حسابها على تطبيق “إنستجرام”، إلا أن التعليقات المسيئة طاردتها، حيث تجاهل كثيرون الصورة، وبدأوا في تذكر مشاهدها في فيلم “أصحاب ولا أعز”.

وقبل عرض الفيلم في مطلع 2022، كانت التعليقات الإيجابية تطارد الفنانة المصرية منى زكي، كلما نشرت صورة أو مقطع فيديو أو تعليق عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن بعد العرض تغيّر الأمر تماما.

يقول حساب حمل اسم “مها” على “فيسبوك”: “ارحمونا منهم.. مش عاوزين نشوفهم ولا نعرف حاجة عنهم”.

وكتب حساب حمل اسم “خالد زكي”: “كنا بنحبك في الله بس للأسف خسرتي جمهور كبير”.

وغرّد حساب يحمل اسم “محمود سليمان”: “كنا بنحبكم ونحترمكم حتى عائلتي.. وكان ليكم جمهور طويل عريض سقطوا من الأنظار”.

وكتب أحمد علي: “فاكرة إن الناس هتنسى اللي عملتيه؟ ولا هتنسى دفاع جوزك أحمد حلمي عن مشهد غلط في غلط.. أنتم سقطتم من عيون الناس اللي بتحبكم”.

مشهد منى زكي في أصحاب ولا أعز لعبت منى زكي في الفيلم شخصية “مريم” التي تقيم مع زوجها في لبنان، تعاني من بروده العاطفي، وعدم اقترابه منها لمدة عام كامل.

وتظهر منى زكي في أحد المشاهد وهي تخلع ملابسها الداخلية التحتية وتضعها في حقيبتها، قبل خروجها من المنزل للقاء أصدقائها، الأمر الذي عرضها لهجوم واسع من جمهور شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة أن الفنانة المصرية عرف عنها تجنب أدوار الإغراء.

وكانت شبكة نتفليكس العالمية، قد بدأت عرض فيلم “أصحاب ولا أعز”، في 190 دولة بعد ترجمته إلى 31 لغة، ودبلجته إلى 3 لغات، فيما جاءت ردود الفعل منتقدة لجرأة الحوار وظهور شخصية مثلية ضمن أبطاله.

الفيلم بطولة عدد كبير من النجوم، في مقدمتهم المصرية منى زكي، والفنانة والمخرجة اللبنانية نادين لبكي، والفنان الأردني إياد نصار، وعادل كرم، وجورج خباز، وفؤاد يمين، ودايموند عبود، ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.

وتدور الأحداث حول مجموعة من 7 أصدقاء يجتمعون على العشاء، ويقررون أن يلعبوا لعبة، حيث يضع الجميع هواتفهم المحمولة على طاولة العشاء، بشرط أن تكون جميع الرسائل أو المكالمات الجديدة على مرأى ومسمع من الجميع. وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة وشيقة، إلى وابل من الفضائح والأسرار التي لم يكن يعرفها أحد بمن فيهم أقرب الأصدقاء.

زر الذهاب إلى الأعلى