منوعات

بعد شهرين من الطلاق.. ياسمين صبري توجه رسالة قاسية لأبو هشيمة وهذا ما قالته عن الخمر!!

تصدرت النجمة المصرية ياسمين صبري محركات البحث بعد نشرها رسالة غامضة، وربطها الجمهور أنها سبب طلاق ياسمين صبري من أحمد أبوهشيمة، زوجها السابق رجل الأعمال الشهير.

ونشرت ياسمين صبري عبر خاصية «الاستوري»، على انستجرام، رسالة غامضة، وهي جزء من رواية تقرأها، وربطها الجمهور بأنها توجه تلك الرسالة لـ طليقها أبوهشيمة.

وجاء في الاستوري التي شاركتها ياسمين صبري اقتباس من الرواية جاء فيه:« أتدري؟ إنّك لا تصلح لأن تكون تلميذاً لي، فأنت تخاف. خوفاً شديداً، وتهتم كثيرا بما يعتقده الآخرون. لكن، أتعرف لماذا؟ لأنك ترغب في الحصول على استحسان الآخرين، فإنك لن تنجو من نقدهم على الرغم من الجهد الكبير الذي تبذله».

وتضمن اقتباس ياسمين صبري للرواية: «أدركت أنّ فُرصتي في مُرافَقته بدأت تتلاشى، فاندفعت إلى الدفاع عن نفسي: من أين لي أن أعرف أنّك لن تطرح ذلك السؤال عن الهدف؟ فالخمر محرمة تحريماً تاماً في الإسلام. ظننتك تختبرني. قال شمس: لكن هذا يعني تضليل الرب. فالحكم على ورع الآخرين وقياسه ليسا من مسؤوليتنا».

طلاق ياسمين صبري وأبو هشيمة

وكشفت صبري في تصريحات سابقة لوسائل إعلام مصرية، عن أن الانفصال تم في هدوء، معربة عن أنها تكنّ كل الاحترام لزوجها السابق.

وقالت: «كل شيء قسمة ونصيب والحمد لله الانفصال تم في هدوء».، وحذفت ياسمين صبري جميع الصور التي تجمعها بأبوهشيمة من حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

من جانبه علق رجل الأعمال أبو هشيمة على قرار الانفصال أنه لا يخسر، وقال عبر حسابه على موقع إنستجرام: «أنا لا أخسر أبدًا.. إما أن أربح أو أن أتعلم».

ياسمين صبري وأحمد عز

فجر النجم المصري أحمد عز مفاجأة من العيار الثقيل، وكشف عن تعاونه مع النجمة ياسمين صبري، في عمل فني مرتقب، وتصدر أحمد عز محركات البحث بعد تصريحاته الأخيرة، عقب نجاح فيلم كيرة والجن.

وأعرب الفنان أحمد عز عن رغبته في تنفيذ مشروع فيلم “صقر المحروسة” وعن رغبته في مشاركة الفنانة ياسمين صبري في البطولة.

وقال أحمد عز أثناء استضافته عبر “et بالعربي”: “أنا نفسي أعمل المشروع ده، وهو محتاج تفكير كتير جدًا، أنا بحب الأفلام التاريخية جدًا، ولما بلاقي فيلم تاريخي معروض بشوفه وممكن أشوفه مرة تانية”.

وعن إمكانية تعاونه مع الفنانة ياسمين صبري، أضاف: “الشغل نصيب في الآخر، لكن إن شاء الله ربنا يجمعنا، ولو هي عندها مشاريع تانية ده ميقللش من علاقتي بيها أو بأي زميلة تانية، كل واحد عنده ظروفه، وفي النهاية الاحترام والتقدير لكل الناس”.

زر الذهاب إلى الأعلى