منوعات

الناجي من غرق سفينة المحيط الهندي يفجر مفاجأة مدوية تقلب الموازين

ضجة واسعة، شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية، بعد الإعلان عن غرق قبطان مصري يدعى سامح سيد شعبان، من محافظة الفيوم، في المحبط الهندي، دون العثور على جثته.

وكشف عمرو إسماعيل، أحد البحارة المصريين الناجين من الحادث، كواليس الساعات الأخيرة قبل غرق السفينة.

الناجي من غرق سفينة المحيط الهندي يفجر مفاجأة مدوية تقلب الموازين

وقال إسماعيل: “المركب كانت متهالكة و عواميد المركب بدأت تتفكك عن بعضها، ومياه المحيط بدأت تدخل في عنابر السفينة وللبضاعة أيضًا”.

وأضاف: ” الوضع كان سيئا، وفي ناس تواصلت مع أهلها إنها تنزل من على المركب، والقبطان رفض ينزلهم؛ بحجة عدم حوزتهم على فيزا.”

وأكد اسماعيل: “المركب لم تتمكن من عبور المحيط الهندي، غرقت يوم الجمعة، واستشهد 2 مصريين.”

وتابع: ” أن قبطان المركب وقت الغرق، كان بحوزته 3 عوامات إنقاذ، استقل القبطان واحدة منها بصحبة 2 مصريين، وفجأة وقع أحدهم في المحيط مما دفع صديقه المصري لمحاولة إنقاذه، لكنه لم يتمكن وغرق معه، لم ينجو في هذه العوامة غير القبطان.”

زر الذهاب إلى الأعلى