منوعات

آخر كلمات الشاب السوداني التائه في الصحراء قبل موته من العطش بدقائق

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، الساعات الماضية، بمقطع فيديو، لشاب سوداني، يوثق فيه لحظاته الأخيرة قبل موته عطشاً بمنطقة صحراوية شمال البلاد.

وظهر في الفيديو، الشاب عبد الرحمن السيد، السوداني التائه في الصحراء وهو يملي وصيته الاخيرة، قبل وفاته.

آخر كلمات الشاب السوداني التائه في الصحراء قبل موته من العطش بدقائق

وظهر عبد الرحمن في الفيديو المتداول، قد بدت عليه آثار الإعياء والإجهاد الشديد جراء العطش.

وقال السيد: “يا إخواني كل من أراد مني، دينا لم أقم بتسديده إليه، أريد منه أن يعفو عني، فهذا الأمر لم أخطط له..”.

ووجه رسالة لزوجته قائلا: “يا زوجتي الزمي الصبر، هذه إرادة الله”، مكررا عبارته تلك ثلاث مرات. كما أوصاها بأبنائهما خيرا.

كما طلب عبد الرحمن من أبيه وإخوته والأقربين من أهله أن يذكروه ويدعو له.

جدير بالذكر، أنه توجه عبدالرحمن وثلاثة آخرون، إلى العبيدية، قادمين على متن مركبة نقل من سوق لبيع الذهب يسمى سوق الياسمين.

وضربت موجة الأمطار والعواصف الترابية والأعاصير الرملية المنطقة الأيام الماضية، الأمر الذي أسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص بينهم عبدالرحمن عطشاً ونجاة واحد أسعف للمستشفى لتلقي العلاج بعد العثور عليهم يوم الاثنين.

زر الذهاب إلى الأعلى